Open toolbar

كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد لحظة وصوله مع الفريق إلى باريس لخوض نهائي دوري أبطال أوروبا - 26 مايو 2022 - TWITTER/@realmadrid

شارك القصة
Resize text
دبي-

بعد أكثر من 6 سنوات على الواقعة، انتهت قضية "الشريط الجنسي" التي اتهم فيها كريم بنزيمة بالتواطؤ في عملية ابتزاز زميله السابق في المنتخب الفرنسي ماتيو فالبوينا.

وتنازل بنزيمة نجم ريال مدريد والمنتخب الفرنسي عن استئنافه في القضية، وأصبح الحكم نهائياً بالسجن لمدة عام واحد مع وقف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 75 ألف يورو، بالإضافة إلى 80 ألف يورو يتم دفعها إلى فالبوينا بسبب الأضرار المعنوية.

وأوضح محامي النجم الفرنسي هوج فيجيي ليومية "ليكيب" الفرنسية أسباب التنازل عن الاستئناف قائلاً: "لقد استُنفد موكلي من هذا الإجراء. هذا الانسحاب يصادق على قرار الإدانة ويبدو أنه مذنب. إنها حقيقة قانونية. لكن هذا ليس الواقع. كريم بنزيمة سيطالب دائماً ببراءته في هذه القضية ولم يرغب أبداً في المشاركة في عملية ابتزاز ضد ماتيو فالبوينا".

وأكد المحامي أن موكله يشعر بالظلم ولكنه أيضاَ يشعر بإرهاق حقيقي، لذلك قدر بنزيمة "أن جلسة الاستماع الجديدة هذه لن تغير أي شيء ولن يحكم عليه بالشكل الذي ينبغي أن يكون عليه".

وكان من المقرر أن تعقد جلسة الاستئناف أمام محكمة فرساي في 30 يونيو و1 يوليو، لكن بنزيمة قبل بالعقوبة التي فُرضت عليه بالسجن لمدة عام واحد مع وقف التنفيذ بتهمة التواطؤ.

وكانت محكمة جنايات فرساي قد أصدرت الحكم بإدانة بنزيمة في 24 نوفمبر 2021، وأوضحت المحكمة بعد ذلك أن "كريم بنزيمة كان متورطاً بشكل شخصي في محاولة إقناع ماتيو فالبوينا بمقابلة رجله الموثوق به".

واتهم بنزيمة بتشجيع فالبوينا على دفع مبلغ من المال للمبتزين الذين هددوا بالكشف عن فيديو حميم للأخير، وقد اعترف حينها بتدخله في الموضوع بطلب من أحد المبتزين.

ولطالما نفى بنزيمة هذه المزاعم قائلاً إنه حاول مساعدة فالبوينا على الخروج من الموقف وليس الإيقاع به.

وتسببت هذه القضية التي بدأت في نوفمبر من عام 2015، باستبعاد بنزيمة عن المنتخب الفرنسي لأكثر من 5 سنوات، قبل أن يعود إلى تشكيلة الديوك في مايو 2021 ويفوز مع المنتخب بدوري الأمم الأوروبية، ويشارك أيضاً في بطولة أوروبا "يورو 2020" التي تأجلت إلى عام 2021 بسبب فيروس كورونا.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.