Open toolbar

مشجعو نادي ليفربول عند أبواب استاد فرنسا - REUTERS

شارك القصة
Resize text
باريس-

قالت الحكومة الفرنسية إنه "لم تحدث دراما" في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في باريس يوم السبت الماضي والذي شابه شغب الجماهير، وسط انتقادات لها بسبب التعامل مع المباراة الكبرى.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة أوليفيا جريجوري للصحفيين: "كان من الممكن أن نتعامل بشكل أفضل لكن لا توجد دراما".

وتأجل موعد انطلاق النهائي في استاد فرنسا، الذي انتهى بفوز ريال مدريد 1-صفر على ليفربول، لأكثر من نصف ساعة لمحاولة الشرطة منع جماهير من اقتحام الملعب وأطلقت شرطة مكافحة الشغب الفرنسية قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المشجعين ومن بينهم أطفال.

وأضافت جريجوري: "لا يمكن إنكار أن التذاكر المزيفة ساهمت في شغب الجماهير" كما أكدت أن وزير الداخلية جيرالد دارمانان يحظى بثقة تامة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وطالب توم فيرنر رئيس نادي ليفربول باعتذار من وزيرة الرياضة الفرنسية بعد أن قالت إن سبب المشكلة التي لطخت النهائي يعود إلى مشجعين يحملون تذاكر مزورة وطريقة تعامل النادي الإنجليزي مع جماهيره.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" إنه كلف لجنة مستقلة للتحقيق في الأحداث المتعلقة بالتذاكر ومشاكل الجماهير.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.