Open toolbar

عناصر من الشرطة الإسبانية خلال أعمال دورية في مدريد، إسبانيا. 30 نوفمبر 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
مدريد-

أعلنت الشرطة الإسبانية، الأحد، تفكيك شبكة تدير 3 مصانع للتبغ يعمل فيها لاجئون أوكرانيون فروا إلى إسبانيا بعد الغزو الروسي، مشيرة إلى أنهم كانوا "مكدسين" في مساكن مؤقتة.

وأوضح الحرس المدني الإسباني في بيان، أن الشبكة متهمة بتهريب "كميات كبيرة" من التبغ كانت تحولها إلى سجائر مقلدة، تباع في جميع أنحاء إسبانيا وكذلك في البلدان المجاورة.

وقبض على 27 شخصاً في إسبانيا كجزء من التحقيق الذي فتح بمساعدة وكالة الشرطة الأوروبية "يوروبول". في موازاة ذلك، تم ضبط 10 أطنان من أوراق التبغ ونحو 3.5 مليون علبة سجائر بقيمة إجمالية تبلغ 40.7 مليون دولار.

وأضاف البيان أن المصانع الثلاثة الواقعة في منطقة النبيذ في لاريوخا (شمال) وإشبيلية (جنوب) وفالنسيا (شرق)، جهزت بآلات "ذات تكنولوجيا متقدمة"، قادرة على إنتاج قرابة 540 ألف علبة سجائر يومياً.

ووظفت الشبكة أوكرانيين أتوا إلى إسبانيا بصورة غير شرعية، أو وصلوا كطالبي لجوء بعد اندلاع الحرب في أوكرانيا في فبراير 2022.

وكان الأوكرانيون يعيشون في المصانع "مكدسين في مساكن مؤقتة من دون التمكن من الخروج منها، ويعملون ساعات طويلة"، وفق البيان.

وأشار البيان إلى أن رؤساء الشبكة كانوا "يقومون بتبييض الأموال ويعيشون حياة بذخ" في ماربيا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.