منظمة الصحة العالمية تأمل تصنيع لقاحات كورونا في إفريقيا نهاية العام
العودة العودة

منظمة الصحة العالمية تأمل تصنيع لقاحات كورونا في إفريقيا نهاية العام

قارورة لقاح وحقنة أمام شعار "فايزر" - 11 يناير 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس، الاثنين، من خطر "عدم التكافؤ" في توزيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا عبر العالم، وقال إن المنظمة تأمل أن يبدأ تصنيع اللقاحات في القارة الإفريقية مع نهاية العام الجاري، لتسريع توزيعه على دول القارة.

وأضاف غبريسوس في مؤتمر صحافي أن "عدم التكافؤ في توزيع اللقاحات بين الدول سمح للفيروس بمواصلة الانتشار، ما يرفع احتمال تفشي النسخ المتحورة من الفيروس، والتي تقوّض فاعلية اللقاحات".

وأشار إلى أنه بعد مرور 6 أشهر على الترخيص باستخدام أول لقاح مضاد لفيروس كورونا "، وزعت البلدان مرتفعة الدخل ما يقارب 44% من الجرعات المتوفرة في العالم، بينما لم تتجاوز نسبة الجرعات التي وزعتها الدول ذات الدخل المنخفض 0.4%".

وتابع "الأمر المحبط بشأن هذه الأرقام، هو أنها لم تتغير منذ أشهر"، مشدداً على أن "عدم التكافؤ في توزيع اللقاحات يشكل خطراً على كل دول العالم".

لقاح "صُنع في إفريقيا"

وقال مدير منظمة الصحة العالمية إن الاتحاد الإفريقي أطلق في أبريل الماضي برنامج شراكات لتصنيع اللقاحات محلياً، مضيفاً أن الكثير من الدول تحقق تقدماً في المجال.

وأضاف أن المنظمة تأمل أن يتم الإعلان قريباً عن بعض مواقع تصنيع اللقاحات، وأن تبدأ عملية التصنيع قبل نهاية العام الجاري.

عاملة صحية تتحدث إلى زملائها وهم يستعدون لتلقي لقاح أسترازينيكا ضد فيروس كورونا بمستشفى في نيروبي ـ كينيا، 5 مارس 2021 - REUTERS
عاملة صحية تتحدث إلى زملائها وهم يستعدون لتلقي لقاح أسترازينيكا ضد فيروس كورونا بمستشفى في نيروبي ـ كينيا، 5 مارس 2021 - REUTERS

 وأوضح أن منظمة الصحة العالمية ستدعم دول العالم في تصنيع اللقاحات محلياً، عبر تأمين التكنولوجيا اللازمة بمساعدة شركات الأدوية التي تصنّع اللقاحات.

تعهد مجموعة السبع

وأفاد غبريسوس بأن منظمة الصحة العالمية تنتظر وفاء الدول التي تعهدت بمشاركة اللقاحات مع الدول الفقيرة بوعودها في يونيو الجاري ويوليو المقبل.

ودعا المجتمع الدولي إلى تكثيف الجهود من أجل تلقيح 10% من سكان كل دول العالم بحلول شهر سبتمبر، و30% على الأقل في نهاية العام.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، إن الوصول إلى هذا الهدف يتطلب 250 مليون جرعة إضافية من اللقاحات بحلول سبتمبر، من ضمنها 100 مليون جرعة في شهري يونيو ويوليو فقط.

واعتبر غبريسوس أن مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى قادرة على الوصول إلى هذا الهدف، ودعاها إلى الالتزام بتشارك اللقاحات مع الدول الفقيرة خلال الشهرين الجاري والمقبل.

جائحة بمسارين

وقال غبريسوس إن منظمة الصحة العالمية مستمرة في تسجيل مؤشرات إيجابية بشأن تفشي فيروس كورونا على المستوى العالمي، إذ تستمر أعداد الإصابات الجديدة في التراجع للأسبوع السادس على التوالي، بينما واصلت أعداد الوفيات التراجع للأسبوع الخامس.

وأشار رئيس المنظمة الأممية إلى أن وضعية الوباء في العالم متفاوتة، إذ ارتفعت أعداد الوفيات خلال الأسبوع الماضي في إفريقيا والأميركيتين ومنطقة غرب المحيط الهادئ.

ولفت إلى أن الجائحة أصبحت "بمسارين متفاوتين"، مضيفاً أنه بينما يشهد عدد من الدول وضعاً خطيراً، فإن بعض الدول التي ارتفعت فيها معدلات التطعيم ضد كورونا بدأت رفع القيود المرتبطة بالجائحة.

وقال إن الوفيات جرّاء فيروس كورونا تقلصت وسط كبار السن بشكل ملحوظ في الدول التي سرّعت وتيرة التطعيم.

ونصح الدول الأولى في توزيع اللقاحات بتوخي الحذر عند رفع القيود، قائلاً إنه "في ظل استمرار التفشي العالمي للنسخ المتحورة من فيروس كورونا، فإن رفع القيود بسرعة قد يؤدي إلى نتائج كارثية بالنسبة للأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم".

وبالنسبة للدول التي لا تتوفر على كميات كافية من اللقاحات، فقد اعتبر مدير منظمة الصحة العالمية أن الإبقاء على القيود وإجراءات التباعد الاجتماعي هو أفضل طريقة للحد من انتشار الوباء.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.