Open toolbar

أفراد من جهاز الإسعاف والطوارئ في ليبيا ينتشلون الجثث قرب الحدود مع تشاد - 29 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
طرابلس-

أعلن جهاز الإسعاف والطوارئ في ليبيا، الأربعاء، انتشال جثث 20 شخصاً قضوا عطشاً في الصحراء بالقرب من الحدود مع تشاد.

وأوضح جهاز الإسعاف والطوارئ بمدينة (الكفرة) في بيان صحافي، أن "فريق الجهاز انتشل جثث 20 شخصاً وجدت في الصحراء، بعد تعطل سيارتهم ... وقضوا جميعاً عطشاً".

وكانت السيارة متوجهة من دولة تشاد إلى ليبيا، وعُثر عليها على مسافة 310 كلم جنوب الكفرة، على بعد 120 كلم عن الحدود الليبية التشادية، وفقاً للبيان.

ونشر الجهاز عبر صفحته في "فيسبوك"، مقطع فيديو يظهر عدداً من الجثث بالقرب من سيارة رباعية الدفع وسط الصحراء، ويقوم عناصر الإسعاف بوضع الجثث في أكياس سوداء مخصصة لحفظ الموتى.

تتكرر حالات فقدان وموت المهاجرين في الصحراء الليبية الذين يعبرون الحدود البرية مع الدول المجاورة، وتحديداً السودان والنيجر وتشاد.

وتعد مدينة الكفرة بعدد سكانها المحدود في أقصى جنوب شرقي ليبيا، من أكثر المدن الحدودية التي تنشط فيها عمليات عبور المهاجرين غير النظاميين وعمليات التهريب بأنواعها، حيث يستغل المهربون الطبيعة الصحراوية القاحلة والحدود المترامية الأطراف التي تصعب مراقبتها.

غرقت ليبيا منذ احتجاجات 2011 في فوضى استغلها المهربون الذين ينظمون رحلات لعشرات الآلاف من المهاجرين معظمهم من إفريقيا جنوب الصحراء لمحاولة عبور البحر الأبيض المتوسط نحو السواحل الجنوبية لأوروبا.

ويقبع المهاجرون في ليبيا في مراكز احتجاز في ظروف محل انتقاد المنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة.

وتم إعادة وإنقاذ 32 ألف مهاجر وفقدان ووفاة نحو ألف آخرين قبالة سواحل ليبيا خلال العام الماضي، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

ومنذ مطلع العام الجاري، تم اعتراض وإنقاذ أكثر من 9 آلاف وتسجيل وفاة 156 مهاجراً قبالة سواحل ليبيا، إلى جانب فقدان أكثر من 500 مهاجر، بحسب المنظمة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.