Open toolbar

حسرة لاعبي باريس سان جيرمان بعد تلقي هدف أمام موناكو - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قدم باريس سان جيرمان أداءً سيئاً ليخسر (3-0) أمام مضيفه موناكو في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم الأحد، وتزداد الضغوط على المدرب ماوريسيو بوتشيتينو.

ومع غياب ليونيل ميسي بسبب الإنفلونزا، لم يُقدّم فريق العاصمة أي شيء تقريباً في ملعب لويس الثاني بعد 11 يوماً من خروجه من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الذي سجل ثلاثة أهداف خلال 17 دقيقة.

ومنح وسام بن يدر التقدم لصاحب الأرض بعد 25 دقيقة عندما وصل إلى الكرة قبل بريسنل كيمبيمبي عند القائم القريب ليحول تمريرة يوسف فوفانا العرضية داخل المرمى، وجاء الهدف بعد قليل من تسديدة نيمار التي مرت بجوار المرمى.

وتحسن باريس سان جيرمان قليلاً قبل الاستراحة وصنع مبابي وأشرف حكيمي عدة فرص.

لم يتغير الوضع بعد الاستراحة وأهدر مبابي فرصتين قبل أن يضيف موناكو الهدف الثاني في الدقيقة 68، ومرر فوفانا الكرة إلى وسام بن يدر في الناحية اليمنى وهيأها مهاجم فرنسا لروبن أجيلار الذي وضعها في طريق كيفن فولاند ليهز الشباك من مدى قريب.

وأشرك بوتشيتينو الثنائي ماورو إيكاردي ويوليان دراكسلر بدلاً من لياندرو باريديس ونيمار لكن أيضاً بدون فائدة، واستقبلت شباك الفريق هدفاً آخر، حيث سقط فولاند داخل منطقة الجزاء بعد تدخل من كيمبيمبي وسدد بن يدر ركلة الجزاء بنجاح ليُكبد باريس سان جيرمان الخسارة الرابعة على التوالي خارج أرضه بجميع المسابقات.

وما زال باريس سان جيرمان، الذي يملك 65 نقطة من 29 مباراة، يتفوق على أولمبيك مرسيليا ونيس بفارق 15 نقطة قبل لقاء الفريقين في وقت لاحق الأحد. وهذه ثالث هزيمة على التوالي لسان جيرمان خارج أرضه في الدوري فيما قفز موناكو إلى المركز السابع وله 44 نقطة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.