Open toolbar
ريتشاردسون تسقط في "اختبار القنب" وقد تغيب عن أولمبياد طوكيو
العودة العودة

ريتشاردسون تسقط في "اختبار القنب" وقد تغيب عن أولمبياد طوكيو

العداءة الأميركية شاكاري ريتشاردسون - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كينغستون-

قالت مصادر لوكالة "رويترز" إن العداءة الأميركية شاكاري ريتشاردسون سقطت في اختبار الكشف عن مادة القنب، وربما تغيب عن أولمبياد طوكيو الذي ينطلق في 23 يوليو الجاري. 

ووفقاً لمصدر مطلع، فالعيّنة جاءت إيجابية خلال التصفيات الأميركية الشهر الماضي، عندما فازت ريتشاردسون بسباق 100 متر بزمن 10.86 ثانية، ما يعني إلغاء نتائج ريتشاردسون وحرمانها من الفوز بسباق 100 متر.

وأضاف مصدر آخر أنه تم التواصل مع جينا برانديني، التي احتلت المركز الرابع في التصفيات، من أجل الانضمام إلى الفريق الأميركي المشارك في أولمبياد طوكيو.

وكان من المفترض مشاركة ريتشاردسون بسباق 200 متر في لقاء ستوكهولم بالدوري الماسي، الأحد، لكن تم رفع اسمها من السباق في موقع البطولة، من دون معرفة الأسباب.

وكانت ريتشاردسون كتبت على حسابها في تويتر الخميس: "أنا إنسانة".

وتحظر الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات "وادا" تعاطي مادة القنب، لكن إذا أثبت الرياضيون أن تناولهم للمادة لا علاقة له بالأداء الرياضي، فسيتم إيقافهم ثلاثة أشهر، بدلاً من الإيقاف المعتاد لأربعة أعوام.

وإذا كان الرياضي على استعداد للخضوع لبرنامج علاجي معتمد، بالتعاون مع الهيئة الوطنية لمكافحة المنشطات، يمكن تخفيض الإيقاف إلى شهر واحد.

وكانت ريتشاردسون تأمل أن تكون أول أميركية تفوز بسباق 100 متر في الأولمبياد، منذ جيل ديفرز عام 1996، إذ حققت 10.72 ثانية في أبريل الماضي، وهو واحد من 5 سباقات حققت فيها أقل من 11 ثانية هذا الموسم.

وإذا تم الاكتفاء بالإيقاف لشهر واحد منذ موعد العيّنة، ستكون ريتشاردسون جاهزة للمشاركة في سباق التتابع أربعة في 100 متر خلال الأولمبياد، في 6 أغسطس المقبل، لو تم اختيارها للمشاركة في البطولة من قبل الاتحاد الأميركي للعبة.

ويمكن لريتشاردسون الطعن في أي عقوبة بمحكمة التحكيم الرياضية، وهو الأمر ذاته لأي هيئة رياضية، لو شعرت أن العقوبة كانت متساهلة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.