Open toolbar

Twitter / @coldplay

شارك القصة
Resize text
سان خوسيه -

بدأت فرقة "كولدبلاي" البريطانية مساء الجمعة جولتها العالمية الأولى منذ عام 2017 بعنوان "ميوزيك أوف ذي سفيرز" أمام حشد ضمّ 40 ألف شخص في الملعب الوطني في سان خوسيه عاصمة كوستاريكا.

وأشار الموقع الإلكتروني التابع للفرقة، إلى أن الجولة "صديقة للبيئة ومستدامة"، إذ تولّد أرضية الملعب الطاقة عندما يقفز المتفرجون فيما تولّد دراجات هوائية الكهرباء اللازمة للحفل، في ظل وعود قدّمتها الفرقة بالتبرع بشجرة واحدة مقابل كل تذكرة مباعة.

وقالت "كولدبلاي" عبر مواقع التواصل إنها اختارت كوستاريكا كأوّل محطة في جولتها الجديدة لكونها معروفة بصورتها "الخضراء" الصديقة للبيئة، وتتمتع بنموذج فريد لتوليد الكهرباء المتجددة بنسبة 99,98%، بحسب معهد السياحة في كوستاريكا.

وبعد كوستاريكا، تستكمل الفرقة جولتها التي تضم في المجموع 57 حفلاً، في جمهورية الدومينيكان والمكسيك.

وانطلق الحفل مساء الجمعة عند الساعة الثامنة تقريباً بالتوقيت المحلي (السبت الساعة 1:45 بتوقيت جرينتش) بأغنية "هاير باور" واستمر لساعتين قدّمت الفرقة خلالها أبرز أغنياتها كـ"ييلو" و"ذي ساينتست" و"فيكس يو" وأغنيات كوستاريكية تقليدية كذلك.

وقبل تأدية أغنية "إيه سكاي فول أوف ستارز"، طلب المغني وقائد الفرقة كريس مارتن من الجمهور أن يضعوا هواتفهم المحمولة جانباً ليتمكّنوا من "الاستمتاع بلحظات فريدة".

وقالت كارولينا خيمينيث (38 عاماً) التي كانت حاضرة بين الجمهور "لا توجد كلمات كافية للتعبير عن شعوري. الأضواء، الأغاني، الأجواء الإيجابية التي يحدثونها. إنّ هذا الحفل الموسيقي كان في الحقيقة مذهلاً منذ انطلاقه حتى نهايته".

وألغت الفرقة جولاتها عام 2017 حتى إيجاد طريقة لتقليل انبعاثات الكربون الناجمة من حفلاتها.

وقال كريس مارتن في مقابلة مع "بي بي سي" العام الماضي: "اجتزنا نصف الطريق نحو هدفنا الذي نرغب في تحقيقه" في هذا المجال.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.