Open toolbar
لأول مرة.. نقل رئة متبرع عبر طائرة مُسيرة في كندا
العودة العودة

لأول مرة.. نقل رئة متبرع عبر طائرة مُسيرة في كندا

نجاح عملية نقل رئة متبرع بواسطة طائرة درون بأستراليا - Unither Bioélectronique

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

نجحت عملية نقل أول رئة متبرع عبر طائرة مُسيرة Drone في العالم بكندا، بين مستشفيي تورونتو العام وغربي تورونتو، خلال رحلة استغرقت 6 دقائق فقط.

وبعد نجاح عملية النقل، أصبح آلاين هوداك (36 عاماً)، أول شخص في التاريخ يحصل على عملية زراعة رئة منقولة بواسطة "درون"، وفقاً لما نشره موقع "سي بي سي" الإخباري الكندي.

واستغرقت مرحلة الإعداد والتجهيز لإجراء عملية النقل حوالي 18 شهراً من التخطيط، قام خلالها المهندسون بشركة Unither Bioélectronique بتصميم وإنتاج صندوق متوازن مُعد خصيصاً لامتصاص عمليات الاهتزاز الناتجة عن دوران طائرات "درون"، وكذلك القدرة على مقاومة الضغط الجوي، وعمليات الانحدار خلال مرحلتي التحليق والهبوط.

كما تم إجراء العديد من الاختبارات على الصندوق، والذي كان يحمل رئة المتبرع، من حيث القدرة على مقاومة الصدمات في حالة السقوط، وكذلك اختبار تشغيل نظام الطوارئ والمزود بمظلة "باراشوت"، ونظام تحديد المواقع الجغرافي GPS.

وأشارت مارتيني روثبلات، المديرة التنفيذية لشركة يونايتد ثيرابيوتيكس وهي الشركة الأم لشركة تصميم وإنتاج صندوق النقل، إلى أن اختيار مستشفى تورونتو العام، جاء بناءاً على أنها أول مستشفى في العالم تجري عملية زراعة رئة في عام 1983، وكذلك أول عملية لزراعة رئتين في عام 1986.

وتخطط الشركة لتطوير طائراتها المُسيرة خلال الفترة المقبلة، بحيث يصبح لديها طائرات قادرة على التحليق لمسافة 160 كيلومتر، و320 كيلومتر أيضاً، وسيرفع ذلك من مستوى الخدمات المقدمة لنقل الأعضاء بين المستشفيات والهيئات الصحية، مما سينقذ عدد أكبر من المرضى، ويحافظ على سلامة حياتهم.

وأوضح تقرير الموقع الكندي أن 80% من عمليات التبرع بالرئة تفشل، بسبب قصور عملية تزويد رئات المتبرعين بالأكسجين الكافي، إلى جانب عدد كبير من العوامل الأخرى، لذلك إنجاح عملية نقل رئة متبرع عبر الهواء، سيسرع من عملية نقل رئات المتبرعين، فعنصر الوقت مهم جداً للحفاظ على كفاءة الرئة وفاعليتها، لحين دخولها إلى جسم المريض.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.