Open toolbar
بعد حضور حفل رغم قيود كورونا.. جونسون يعتذر ومطالب باستقالته
العودة العودة

بعد حضور حفل رغم قيود كورونا.. جونسون يعتذر ومطالب باستقالته

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال جلسة محاسبته في مجلس العموم - 12 يناير 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي/ لندن -

قدم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، اعتذاره، على خلفية حضور حفل بمقر الحكومة في داونينج ستريت، خلال فترة القيود المفروضة على البلاد، بسبب كورونا في عام 2020.

وأقر جونسون خلال جلسة محاسبته في مجلس العموم البريطاني، بحضور حفل أثناء العزل، وقدم اعتذاره للنواب، قائلاً إنه يتفهم "غضب الناس تجاه حكومتي بسبب عدم اتباع القواعد"، مشيداً بـ"التضحيات التي قدمها ملايين الناس على مدى 18 شهراً".

من جانبه، دعا زعيم حزب العمال المعارضة العمالية كير ستارمر، الأربعاء، إلى استقالة جونسون. 

وقال ستارمر في جلسة مساءلة الحكومة الأسبوعية "دفاعه عن نفسه بالقول إنه لم يكن يعلم أنه كان في حفلة سخيف لدرجة أنه في الواقع استخفاف بعقول الشعب البريطاني". وأضاف "هل سيكون لديه الآن الجرأة للاستقالة؟" متهماً الزعيم المحافظ بـ "الكذب بوقاحة".

وشهد مجلس العموم البريطاني، الثلاثاء، جلسة عاصفة، وسط دعوات لاستقالة رئيس الوزراء بوريس جونسون على خلفية إقامة حفلات في مقر إقامته في وقت قيود الإغلاق بسبب جائحة كورونا، فيما بات يعرف باسم فضيحة "أحضر الخمر معك".

وتعرف الأزمة بفضيحة "أحضر الخمر معك"، في إشارة إلى رسالة البريد الإلكتروني المسربة التي أرسلها سكرتير جونسون الخاص، مارتن رينولدز، والتي شجع فيها المدعوين في حفل 20 مايو 2020، على الحضور، قائلاً "أحضروا معكم الخمر واستمتعوا بالطقس الرائع لأقصى حد".

دعوات الاستقالة

وقال إيان بلاكفورد، النائب عن الحزب الاسكتلندي الوطني، إن رئيس الوزراء يجب أن يستقيل، و"إذا لم يكن لديه أي إحساس بالعار فعلى حزبه أن يزيح رئيس الوزراء الضعيف هذا من منصبه". 

واتهم بلاكفورد وهو من النواب المعارضين البارزين، جونسون بـ"خيانة ثقة الشعب"، وقال إنه خرق القوانين التي وضعتها حكومته.

وفي إجابته على سؤال بشأن ما إذا كان سيستقيل من منصبه، قال رئيس الوزراء المحافظ، إنه لن يستبق نتائج التحقيق المستقل في الحفلات التي أقيمت في مكتبه خلال عمليات الإغلاق بسبب فيروس
كورونا.
              
وسأل كير ستارمر زعيم المعارضة، جونسون، خلال الجلسة عما إذا كان سيقدم على "التصرف المناسب ويستقيل" فقال جونسون "أعتقد أنه لا ينبغي أن نستبق نتيجة التحقيق".

"غياب لافت"

وكان لافتاً غياب وزير الخزانة ريشي سوناك، عن حضور الجلسة، إذ عادة ما يكون بجوار رئيس الوزراء في جلسة الأسئلة الأسبوعية، وهو ما أثار علامات استفهام.

ويأتي غياب سوناك بعد أيام من نشر استطلاع لشبكة "سكاي نيوز" البريطانية، أظهر أن نصف النواب المحافظين يرون أن سوناك ذي الأصول الهندية، سيكون قائداً أفضل للحزب وأن بإمكانه الفوز بعدد أكبر من المقاعد في الانتخابات المقبلة.

وعادة ما يفقد رئيس الوزراء البريطاني منصبه إذا فقد دعم "مقاعده الخلفية"، وهم نواب حزبه الذين يجلسون في المقاعد التي تلي مقعده في البرلمان. وإذا أصبح سوناك رئيساً للوزراء، سيكون أول رئيس لوزراء بريطانيا من أصول هندية.

وعلقت وزيرة الخزانة في حكومة الظل (حزب العمال)، رايتشل ريفز على غياب سوناك في تغريدة على تويتر متساءلة "أين وزير الخزانة؟".  

"نفي رسمي"

كان مكتب رئيس الوزراء البريطاني، في وقت سابق، نفى حضور إحدى الحفلات، بعد تسريب صورة له فيها، مؤكداً أن التجمع "لم يكن حفلاً بل كانت اجتماعات للموظفين".

وذكر تقرير لصحيفة "الجارديان"، أن الصورة التي نشرتها تعود إلى مايو 2020 بعد وقت قصير من خروج جونسون من المستشفى، حيث أمضى عدة ليال في وحدة الرعاية المركزة بسبب إصابته بكورونا.

ويظهر في الصورة جونسون مع زوجته كاري، التي يبدو أنها تحتضن ابنهما حديث الولادة، وشخصان آخران عند طاولة في شرفة حديقة "داوننج ستريت"، مثلما يظهر الجبن والنبيذ.

وفي 20 ديسمبر قال نائب رئيس الوزراء البريطاني دومينيك راب إن "الصورة لا تظهر أنهم كانوا في حفل".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.