Open toolbar

صورة خلايا على شاشة في معهد أبحاث السرطان في ساتون ببريطانيا- 15 يوليو 2013 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

طوّر باحثون من مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس الأميركية مُركباً جديداً يقتل مجموعة من أنواع السرطان التي يصعب علاجها في النماذج الحيوانية.

وأوضحت دراسة منشورة في دورية "نيتشر.. السرطان"، أن ذلك المركّب يستهدف نقطة ضعف في الخلايا السرطانية لم تستهدفها مُطلقاً العلاجات الأخرى.

وقال الباحثون إن ذلك المركب يُمكن استخدامه لمحاربة السرطانات التي تعجز العلاجات الحالية عن قتلها.

وحدد الباحثون نقطة ضعف خطيرة في العديد من السرطانات، وتحققوا من صحة النتائج التي توصلوا إليها في العديد من أنواع الخلايا السرطانية والنماذج الحيوانية.

ودرس الباحثون تطور سرطان الثدي والمبيض، بما في ذلك مقاومة العلاج، بهدف تطوير مثبطات مصنوعة من جزيئات صغيرة للسرطانات المقاومة للعلاج.

وفي عام 2017، حدد الفريق البحثي مركباً يسمى "ERX-11" يستهدف مستقبل هرمون الاستروجين (ER)، وهو بروتين مسؤول عن الغالبية العظمى من سرطانات الثدي، ولا يقتل ذلك المركب السرطانات الإيجابية لهرمون الاستروجين في أطباق بتري المعملية فقط، لكنه أيضاً يقتل بسهولة سرطانات الثدي ثلاثية السلبية - أي السرطانات التي تقاوم العلاجات الهرمونية - بما في ذلك أكثر من 20 نوع مميز للسرطان يندر أن تنجح معها العلاجات التقليدية.

وأظهرت تجارب أخرى أنه بالإضافة إلى سرطانات الثدي، فإن المُركّب فعال أيضاً ضد أنواع السرطان الأخرى بما في ذلك سرطان البنكرياس والورم الأرومي الدبقي وسرطان المبيض والتي تحتوي جميعها على القليل من العلاجات الفعالة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.