الإيقاع بسارق لوحات عالمية بقيمة 18 مليوناً إسترلينياً
العودة العودة

الإيقاع بسارق لوحات عالمية بقيمة 18 مليوناً إسترلينياً

لوحة لفرانس هالز - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

ألقت الشرطة الهولندية القبض على رجل يبلغ من العمر 58 عاماً للاشتباه بقيامه بسرقة لوحات للفنانين فنسنت فان غوخ، وفرانس هالز تقدر قيمتها بنحو 18 مليون جنيه إسترليني، من متاحف في هولندا العام الماضي.

وألقي القبض على الرجل الذي لم يكشف عن اسمه، صباح الثلاثاء، في منزله ببلدة "بارن" بوسط البلاد بعد سرقته لوحة فان غوخ بعنوان: "بارسوناج غاردن"، أو حديقة بيت القسيس، من متحف بلدة "نونين" ولوحة "ذا تو لافينغ بويز"، أو الولدان الضاحكان، للفنان هالز، حسب صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وذكرت الشرطة أنها لم تسترد أياً من اللوحات، على الرغم من تفتيشها منزل الرجل.

وتقدر قيمة لوحة فان غوخ بنحو 5 ملايين جنيه إسترليني، فيما يتوقع أن تجلب لوحة هالز 13.4 مليون جنيه إسترليني في حال بيعت في مزاد. وأفادت الشرطة في بيان بأنها "أجرت تحقيقات مكثفة بإشراف النيابة العامة بشأن سرقة اللوحتين".

وسُرقت تحفة فان غوخ من متحف "سنجر لارين" بالقرب من أمستردام، في الساعات الأولى من الثلاثين من مارس 2020 خلال فترة الإغلاق المفروضة بسبب قيود فيروس "كورونا"، وحدثت السرقة في الذكرى 167 لميلاد الرسام في القرن التاسع عشر، ما دفع بمدير المتحف، يان رودولف دي لورم، لإخبار المراسلين خلال مؤتمر صحافي أقامه في اليوم ذاته بأنه "في حالة غضب لا توصف".

وكان اللص وصل على دراجة نارية قبل أن يستخدم مطرقة ثقيلة لتحطيم الباب الأمامي الزجاجي المقوى للمتحف، وهرب بلوحة زيتية على ورق مقاس 25 سم في 57 سم تحت ذراعه اليمنى.

وذكر المحقق الفني الهولندي آرثر براند أن الصور جرى تداولها في دوائر المافيا، وسلمها له مصدر رفض الكشف عن هويته. وكشفت الصور التي حصل عليها براند عن خدش جديد في الجزء السفلي من اللوحة يُعتقد بأنه حدث أثناء عملية السرقة.

الجدير بالذكر أن فان غوخ قام برسم لوحة "بيرسونادج غاردن" في بداية مسيرته المهنية، قبل أن يشرع في أعمال "ما بعد الانطباعية" التي ظهرت في لوحات مثل "عباد الشمس" والبورتريهات الشخصية الحية.

هذا المحتوى من صحيفة الشرق الأوسط

للاطلاع على المقال الأصلي اضغط على الرابط

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.