Open toolbar

امرأة حامل في مستشفى النساء الوطني في عاصمة السلفادور سان سلفادور. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينيك-

السكري الحملي هو نوع من داء السكري يُشخَّص للمرة الأولى خلال فترة الحمل، وقد يؤثر حال الإصابة به في الحمل وصحة الجنين.

ورغم أن حدوث أي مضاعفات خلال فترة الحمل أمر يدعو للقلق، إلا أنه يمكن السيطرة عليه من خلال تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة وتناول الدواء.

الأعراض

لا يسبب السكري الحملي في أغلبية الأحيان أعراضاً ملحوظة، لكن من بين أعراضه المحتملة، زيادة الشعور بالعطش وكثرة التبول.

الأسباب

لم تتوصل الأبحاث بعد إلى السبب وراء إصابة بعض السيدات بداء السكري الحملي دون غيرهن، إذ غالباً ما يؤدي الوزن الزائد قبل الحمل دوراً في هذا الأمر.

وعادة ما تعمل الهرمونات على إبقاء سكر الدم في مستويات طبيعية، ولكن أثناء الحمل، تتغير مستويات الهرمونات، ما يُصعِّب على الجسم تنظيم سكر الدم بكفاءة. ويؤدي هذا إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم.

المضاعفات

  • ولادة جنين ميت. 
  • زيادة وزن الطفل عند الولادة. 
  • الولادة المبكرة (قبل الموعد). 
  • صعوبات خطيرة في التنفس. 
  • انخفاض مستوى سكر الدم (نقص سكر الدم). 
  • الإصابة بالسمنة وداء السكري من النوع الثاني في مراحل لاحقة من الحياة. 

مضاعفات تؤثر في الأم

  • الولادة القيصرية. 
  • ارتفاع ضغط الدم ومقدمات تسمم الحمل.
  • الإصابة بالسكري مستقبلاً. 

الوقاية

  • تناول الأطعمة الصحية. 
  • ممارسة النشاط البدني. 
  • الحفاظ على وزن صحي في بداية الحمل. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.