Open toolbar

جنود موالون لروسيا يقفون على ظهر مدرعة في منطقة لوغانسك (شرق أوكرانيا)- 2 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
موسكو-

أعلن الكرملين، الاثنين، أن عائلات عناصر الحرس الوطني الروسي الذين لقوا حتفهم في أوكرانيا وسوريا سيتلقون تعويضات قدرها 5 ملايين روبل (75 ألفاً و900 يورو بسعر الصرف الحالي)، وذلك بموجب مرسوم وقعه الرئيس فلاديمير بوتين.

وجاء في المرسوم الذي نُشر بالجريدة الرسمية الروسية أنه "في حال موت عسكريين يخدمون في الحرس الوطني، وشاركوا في العملية الخاصة (في أوكرانيا) أو في مهام خاصة في سوريا، فإن أفراد أسرهم سيتلقون تعويضاً قدره 5 ملايين روبل".

وكان الرئيس الروسي قد وقّع في أبريل الماضي مرسوماً مشابهاً لحرس الحدود المتمركزين على حدود أوكرانيا، بالإضافة إلى "المتطوعين" الذين لقوا حتفهم خلال الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وتأسس جهاز الحرس الوطني الروسي عام 2016، وهو مكلف بمهام توكل عادة لقوات مكافحة الشغب ووحدات شرطة النخبة، مثل الحفاظ على النظام العام، كما يُعد مسؤولاً مباشرة أمام رئيس الدولة الروسي.

وظل المسؤولون الروس مُتكتمين للغاية بشأن عدد قتلى الحرس الوطني في أوكرانيا وسوريا.

وأعلنت وزارة الدفاع في نهاية مارس مقتل (1351 عسكرياً) على الأراضي الأوكرانية، ويعتقد خبراء ومسؤولون غربيون أن الحصيلة الحقيقية أعلى من ذلك بكثير.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.