Open toolbar
أبل تطلق جيلاً جديداً من المنتجات المدعومة بمعالج "M1"
العودة العودة

أبل تطلق جيلاً جديداً من المنتجات المدعومة بمعالج "M1"

شركة آبل تكشف عن جهاز ماك إير الجديد المدعوم بشريحة M1، في كاليفورنيا، الولايات المتحدة، 10 نوفمبر 2020 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

عقدت شركة أبل مؤتمراً للإعلان عن منتجاتها الجديدة تحت شعار "One more thing"، وهو المؤتمر الثالث الذي أقامته أبل بشكل افتراضي هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأعلنت الشركة خلال المؤتمر عن أجهزة "ماك بوك" و"ماك بوك برو" و"ماك ميني"، وجميعها تعمل بشريحة معالج M1 الذي يعد أول معالج من تصميمها، وهو قائم على معمارية ARM 64 بت.

معالج M1

ورفعت الشركة الستار عن معالجها الأول من نوعه لأجهزة ماك الحاسوبية، وهو معالج M1، والمصمم على معمارية آرم بتقنية 5 نانومتر نفسها التي استخدمتها الشركة لتصميم شريحة معالج آيفون الأحدث A14 Bionic، وبحسب أبل فإن المعالج الجديد يقدم أعلى مستوى أداء ممكن مقابل أقل استهلاك للبطارية.

وأشار عملاق التكنولوجيا الأميركي إلى أن شريحة M1 تقدم أفضل أداء لكمبيوتر شخصي، ولكن مع استهلاك 25% فقط من الطاقة التي يستهلكها أي جهاز كمبيوتر آخر بالأداء المميز نفسه، حيث تأتي الشريحة بثماني نويات، أربع منها مصممة لإنجاز المهام السريعة، بينما البقية مصممة للأداء العالي مع المهام الشاقة الصعبة.

وأوضحت أبل أن معالجها الجديد يأتي ببطاقة لمعالجة الجرافيكس بثماني نويات أيضاً، مؤكدة أنها تقدم أسرع منصة مدمجة لمعالجة الرسوميات في العالم.

إضافة إلى ذلك يأتي M1 بوحدة معالجة عصبية مكونة من 16 نواة، لتقديم أداء أفضل مع المهام المختلفة باستخدام تقنيات تعلم الآلة، ووحدة متكاملة متطورة لمعالجة الصور، لتقديم تجربة تصوير رائعة على أجهزة ماك تصل إلى 3.9 مرة أسرع في معالجات الفيديوهات، و7.1 مرة أسرع لمعالجة الصور.

يأتي المعالج الجديد أيضاً بمحرك مخصص لتشفير وفك تشفير الوسائط المتعددة، لتسهيل عملية تشغيل ملفات الوسائط المختلفة من فيديوهات وصور ورسوميات، إلى جانب حزمة من مزايا الخصوصية وتشفير البيانات.

عائلة ماك بوك الجديدة

يأتي الجيل الجديد من  أجهزة "ماك بوك برو" بحجم شاشة 13 بوصة، وبسعر يبدأ من 1299 دولاراً. وسيعمل بمعالج M1 الجديد ليقدم أداء أسرع 2.8 مرة من الجيل السابق، بقدرة على معالجة الجرافيكس أفضل بمعدل 5 مرات، إلى جانب القدرة على إنجاز المهام بتقنيات تعلم الآلة 11 مرة أفضل من الجيل السابق.

ويعمل الجيل الجديد من أجهزة "ماك بوك برو" بنظام مروحي دائم التبريد، كما يقدم مخرجين لنقل البيانات من نوع Thunderbolt، وبطارية تقدم أداء حتى 20 ساعة من العمل المتواصل، وشريط التحكم اللمسي Touch Bar.

ويأتي جهاز ماك برو الجديد بمستشعر بصمة الإصبع لتأمين بيانات المستخدم، مع ذاكرة SSD بسعة تصل إلى 2 تيرابايت، وذاكرة عشوائية حتى 16 جيجابايت، ودعم تشغيل الجيل السادس الاتصال بشبكات الإنترنت اللاسلكية WiFi 6.0، والجهاز متاح لطلبات الشراء المسبقة بداية من 18 نوفمبر.

كما كشفت أبل عن جهازها الجديد "ماك بوك آير" الذي يأتي بشاشة 13 بوصة أيضاً من نوع Retina Display بدرجة سطوع 400 نقطة ضوئية، إلى جانب ذاكرة SSD بسعة تصل إلى 2 تيرابايت وذاكرة عشوائية حتى 16 جيجابايت، بالإضافة إلى دعم تشغيل تقنيات WiFi 6.0 وBluetooth 5.0 ومستشعر بصمة الإصبع ومخرجين USB-C ومنفذ للسماعات السلكية 3.5 مم.

وتقدم أبل على متن جهازها آير الجديد كاميرا ويب بجودة تصوير فيديو 720p، كالجيل السابق، ولكن مع مزايا متطورة في التصوير تعتمد على وحدة معالجة الصور على شريحة معالجها الجديد M1، والتي تقدم مستوى أعلى من تقليل الضوضاء في الصور ودعم حيز لوني ديناميكي لعرض الدرجات اللونية المختلفة بدقة عالية، إضافة إلى القدرة على التقاط الوجوه وتحقيق التوازن في عرض درجات الظل.

يبدأ سعر جهاز ماك بوك آير الجديد من 999 دولاراً، ويتوفر للحجز المسبق بدءاً من17 نوفمبر الجاري.

جهاز ماك ميني جديد

وقدمت أبل أيضاً جيلاً جديداً من منصة ماك ميني لأجهزة الكمبيوتر المكتبية، والذي سيعتمد هو الآخر على شريحتها الجديدة M1 ليقدم أداء أسرع 3 مرات من الجيل السابق العامل بمعالج رباعي النواة.

ويأتي الجيل الجديد بمخارج USB 4 و Thunderbolt، وكذلك يمكن توصيله بشاشة أبل Pro Display XDR بدقة وضوح 6K، إلى جانب ذاكرة عشوائية تبدأ من 16 جيجابايت وذاكرة داخلية SSD بسعة تصل إلى 2 تيرابايت، وسعره يبدأ من 699 دولاراً.

أخيرا.. وصول MacOS Big Sur

بعد الكشف عنه في مؤتمرها للمطورين WWDC 2020 منتصف العام الجاري، حددت أبل 12 نوفمبر الجاري لإطلاق أحدث إصدارات نظام تشغيل أجهزة ماك macOS Big Sur، والذي أوضحت أنه يحمل عدداً كبيراً من المزايا الجديدة، مثل وحدة تحكم مطورة Control Center، ووضع منع الإزعاج Do Not Disturb وكذلك منصة متطورة لاستقبال وتنظيم الإشعارات Notification Center وغيرها من مزايا وتحديثات في التصميم جعلت الإصدار الجديد شبيهاً إلى درجة كبيرة بنظام تشغيل آيفون وآيباد الأحدث iOS 14.

وأكدت أبل أن الإصدار الجديد قد استغرق بعض الوقت لإتاحة نسخته النهائية، كي يقدم تجربة فريدة للمستخدمين مع شريحة معالجها الجديد M1، وخاصة على مستوى سرعة وأداء البرامج مهما كانت تقوم بمهام معقدة وشاقة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.