Open toolbar

مبنى الإدارة الإقليمية في وسط خاركوف، حيث قال مسؤولو المدينة إنها تعرضت لهجوم صاروخي روسي - 1 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

نقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية، عن جماعات حقوقية ومراقبين تقارير تفيد باستخدام روسيا القنابل العنقودية في قصف أوكرانيا، وهو الاتهام الذي تنفيه روسيا، لكن الوكالة قالت إنه في حال تأكد ذلك الأمر، فإن استخدام هذا السلاح، سيؤدي إلى مخاوف إنسانية جديدة في أكبر حرب برية في أوروبا منذ عقود.

ونشر حقوقيون من بينهم المدير المساعد لقسم الأسلحة في منظمة "هيومن رايتس ووتش"، صوراً لما قال إنها قنابل عنقودية في شوارع مدينة خاركوف، وهو ما أثار مخاوف إضافية. 

ويقول مؤيدو حظر القنابل العنقودية، إنها تقتل بصورة عشوائية، وتُعرض المدنيين للخطر لفترة طويلة بعد استخدامها، وإن الذخائر غير المنفجرة من القنابل العنقودية تستمر في قتل وتشويه الناس في لبنان وسوريا، ودول البلقان، وأفغانستان، وجنوب شرق آسيا بعد سنوات -أو حتى عقود- من إطلاق الذخائر.

وعلى الرغم من انضمام العديد من الدول إلى اتفاقية عالمية تحد من استخدام القنابل العنقودية، إلا أنها لا تزال تُستخدم في مناطق الصراع في جميع أنحاء العالم.

ما القنبلة العنقودية؟

القنابل العنقودية هي أسلحة تنفتح في الهواء وينطلق منها عدد كبير من الذخائر أو القنابل الصغيرة التي تنتشر على مساحة واسعة بهدف تدمير أهداف متعددة في وقت واحد بحسب الوكالة.

ويُمكن إطلاق القنابل العنقودية من الطائرات، أو المدفعية، أو الصواريخ، وفقاً للجنة الدولية للصليب الأحمر.

وتقول اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إن نسبة كبيرة من القنابل الصغيرة التي تطلقها القنابل العنقودية -تصل إلى 40%- لم تنفجر في بعض الصراعات الأخيرة، ما يترك مساحات شاسعة من الأراضي مليئة بالقنابل الصغيرة غير المنفجرة. وتُصبح العودة إلى الحياة الطبيعية في هذه المناطق محفوفة بالمخاطر، وخاصة في المناطق المكتظة بالسكان.

وتقضي بعض الدول التي سبق أن مزقتها الحرب، سنوات في محاولة إزالة القنابل العنقودية غير المنفجرة.

هل يُعد استخدامها جريمة حرب؟

لا يمثل استخدام القنابل العنقودية انتهاكاً للقانون الدولي، ولكن استخدامها ضد المدنين قد يمثل انتهاكاً. وكما هو الحال في أي هجوم، يتطلب تحديد جريمة الحرب النظر في ما إذا كان الهدف مشروعاً، وما إذا كان قد تم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب وقوع خسائر بين المدنيين.

وانضمت أكثر من 120 دولة إلى اتفاقية تحظر استخدام القنابل العنقودية، وتنص على عدم استخدام، أو إنتاج، أو نقل، أو تخزين هذا السلاح وإزالة مخلفاته بعد استخدامه. ولم تنضم روسيا، وأوكرانيا، والولايات المتحدة لهذه الاتفاقية.

أين استُخدمت؟

بحسب "أسوشيتد برس" فإن القنابل العنقودية استُخدمت في العديد من الصراعات الأخيرة، وتقول الوكالة إن الحكومة السورية استخدمت قنابل عنقودية روسية ضد معاقل المعارضة أثناء الحرب الأهلية في سوريا. وأصابت هذه القنابل أهدافاً مدنية بشكل متكرر.

وأشارت الوكالة إلى استخدام إسرائيل القنابل العنقودية في مناطق مدنية في جنوب لبنان، بما في ذلك أثناء غزو لبنان في عام 1982، والذي شهد وصول القوات الإسرائيلية إلى العاصمة بيروت.

وفي حرب 2006 بين "حزب الله" وإسرائيل، اتهمت "هيومن رايتس ووتش" والأمم المتحدة، إسرائيل بإطلاق ما يصل إلى 4 ملايين ذخيرة عنقودية على لبنان. وخلف ذلك ذخائر غير منفجرة تهدد المدنيين اللبنانيين إلى يومنا هذا، وفقاً للوكالة.

وكان آخر استخدام أميركي للقنابل العنقودية على نطاق واسع أثناء غزو العراق في عام 2003، وفقاً لوزارة الدفاع الأميركية، (البنتاجون).

وكانت الولايات المتحدة تعتبر القنابل العنقودية في البداية جزءاً لا يتجزأ من ترسانتها خلال غزو أفغانستان الذي بدأ في عام 2001، وفقاً لـ "هيومن رايتس ووتش". وتُشير التقديرات إلى أن التحالف الذي قادته الولايات المتحدة أسقط أكثر من 1500 قنبلة عنقودية في أفغانستان في السنوات الثلاث الأولى.

وكان من المُقرر أن تتوقف وزارة الدفاع الأميركية عن استخدام أي ذخائر عنقودية بحلول عام 2019، ولكن الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، تراجع عن هذه السياسة.

واستُخدمت القنابل العنقودية أيضاً في حروب البلقان في تسعينات القرن الماضي. وفي الثمانينات، استخدم الروس القنابل العنقودية بكثافة خلال غزوهم أفغانستان الذي استمر 10 سنوات.

ماذا يحدث في أوكرانيا؟

طبقاً للمدير المساعد لقسم الأسلحة في منظمة "هيومن رايتس ووتش" مارك هيزناي، فإن القوات الروسية "بكل تأكيد" استخدمت القنابل العنقودية في أوكرانيا، مشيراً إلى الصواريخ التي سقطت خارج مستشفى في فوهليدار في اليوم الأول من الغزو، والهجوم الصاروخي الذي استهدف خاركوف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا ويبلغ عدد سكانها 1.4 مليون نسمة.

ونشر هيزناي صوراً على "تويتر" لما قال إنه ذخائر عنقودية غير منفجرة منتشرة في خاركوف.

وقالت جماعات حقوقية إن ثلاثة أشخاص سقطوا بعد سقوط قنابل عنقودية روسية بالقرب من روضة أطفال في مدينة أوختيركا شمال شرقي البلاد.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.