Open toolbar

سفير ليختنشتاين لدى الأمم المتحدة كريستيان ويناويسر يتحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة. 26 أبريل 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
نيويورك -

تبنّت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع، الثلاثاء، قراراً يدعو الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، إلى تبرير استخدامها للفيتو، في إصلاح نادر، ولكنه غير ملزم.

والإجراء الذي يستهدف مباشرة الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا والمملكة المتحدة، الدول الخمس التي تمتلك وحدها حق النقض، اقترحته ليختنشتاين لجعل هذه الدول "تدفع ثمناً سياسياً أعلى" عندما تستخدم الفيتو، على حدّ قول سفير من بلد لا يتمّتع بحق الفيتو، وطلب عدم الكشف عن هويته.

لكن، هل سيدفع الإصلاح الدول الخمس الدائمة العضوية إلى التقليل من استخدام الفيتو المنصوص عليه في شرعة الأمم المتحدة، أم أنه سيكون له تأثير محفز لزيادة اللجوء إليه لوقف تمرير نصوص غير مقبولة؟

والإصلاح الذي عُرض لأول مرة قبل عامين ونصف العام، ينص على أن تنعقد الجمعية العامة "في غضون عشرة أيام من معارضة عضو أو أكثر من الأعضاء الدائمي العضوية في مجلس الأمن، لمناقشة الوضع الذي دفعها إلى استخدام الفيتو".

وانضم ما يقارب من مئة بلد إلى ليختنشتاين لرعاية هذا النص، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وجميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

ولم تنضم روسيا والصين إلى الجهات التي قدّمت النص الذي سسياهم في "تقسيم" الأمم المتحدة بشكل أكبر، كما قال دبلوماسي روسي طلب عدم الكشف عن هويته قبل تبنيه.

"روسيا والتوقيت المريب"

وأكد سفير ليختنشتاين كريستيان ويناويسر أن المشروع "لا يستهدف أحداً"، مشدداً على أنه "ليس موجهاً ضد روسيا"، في حين أن التصويت عليه بعد محاولات غير مثمرة لأكثر من عامين، يتزامن مع فشل مجلس الأمن في وقف الغزو الروسي بسبب حق موسكو في الفيتو.

وبالنسبة للولايات المتحدة، تستغل روسيا منذ عقدين حق النقض الذي تتمتع به والنص المعتمد يتيح معالجة هذا الأمر.

وقال كريستيان ويناويسر إن القرار يهدف إلى "تعزيز دور الأمم المتحدة والتعددية وأصواتنا جميعاً نحن الذين لا نحظى بحق النقض ولا نمثل في مجلس الأمن بشأن مسائل السلام والأمن الدوليين".

والنص غير ملزم، ولا شيء يمنع دولة استخدمت حق النقض من عدم الحضور لتبريره أمام الجمعية العامة.

وقال سفير طالباً عدم كشف هويته إن تطبيقه الفوري "سيسلط الضوء" على استخدام هذا الحقّ وعلى "عمليات العرقلة" في مجلس الأمن.

بالإضافة إلى الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، يضم المجلس أيضاً عشرة أعضاء يتم انتخابهم لمدة عامين لا يتمتعون بحق النقض.

منذ الفيتو الأول الذي استخدمه الاتحاد السوفيتي عام 1946، لجأت إليه روسيا 143 مرة في حين لم تستخدمه الولايات المتحدة سوى 86 مرة، والمملكة المتحدة 30 مرة، وكلّ من الصين وفرنسا 18 مرة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.