Open toolbar
المكسيك.. هجوم على كمين شرطة يودي بحياة 13 ضابطاً
العودة العودة

المكسيك.. هجوم على كمين شرطة يودي بحياة 13 ضابطاً

ضباط من الشرطة المكسيكية في مدينة غوادالاخارا، عاصمة ولاية خاليسكو - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت الشرطة المكسيكية، الجمعة، أن هجوماً على كمين بمنطقة كواتيبيك هاريناس وسط البلاد، أودى بحياة 13 ضابطاً، وسط تنامي الهجمات التي تستهدف موظفي إنفاذ القانون في البلاد.

وقالت الشرطة، إن الكمين استهدف رتلاً تابعاً لها، الخميس، مشيرةً إلى أنها تشتبه في أن يكون الهجوم من عمل إحدى عصابات المخدرات.

وقال مكتب الادعاء العام في ولاية مكسيكو، في بيان، إن ضباط الشرطة كانوا في دورية "لمحاربة الجماعات الإجرامية"، حين سقطوا في الكمين.

ونقلت صحيفة "غارديان" البريطانية، عن وزير الأمن في ولاية مكسيكو، رودريغو مارتينيز، قوله في مؤتمر صحافي، إن "الهجوم يعتبر إهانة لدولة المكسيك". وتوعد بـ"رد قوي".

وتشهد المكسيك، عنفاً غير مسبوق منذ اندلاع ما يسمى حرب المخدرات في أواخر عام 2006. ويجري حالياً تسجيل ما يقرب من 100 جريمة قتل كل يوم في البلد الذي يبلغ عدد سكانه 126 مليون نسمة.

وقالت منظمة مكافحة الجريمة المكسيكية "Causa en Común"، إن الهجمات على الشرطة "أصبحت روتيناً يومياً في المكسيك، في الحرب التي تقودها وكالات إنفاذ القانون ضد عصابات المخدرات والجريمة المنظمة".

ونقلت صحيفة "غارديان" عن فالكو إرنست، وهو خبير مكسيكي في مجموعة الأزمات الدولية، قوله إن "عناصر الشرطة يواجهون مأزقاً كبيراً، إذ عليهم الاختيار بين القيام بواجبهم ومواجهة العواقب، وبين التعاون مع بعض العصابات، ومواجهة خطر الاستهداف من قبل عصابات أخرى منافسة".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.