Open toolbar

مدرب المنتخب الإيطالي روبرتو مانشيني - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

فشلت إيطاليا، بطلة أوروبا، في بلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي بعد خسارتها المفاجئة أمام ضيفتها مقدونيا الشمالية 1-0 باللقاء الذي أقيم في باليرمو.

وقال مدرب المنتخب الإيطالي روبرتو مانشيني في تصريح بعد الهزيمة: "من الصعب الحديث الآن، لا أعرف ماذا أقول". وأضاف: "الصيف الماضي كان سعيداً، والآن جاءت خيبة أمل كبيرة. ليس من السهل التفكير في أمور أخرى، أنا حزين من أجل اللاعبين، أحبهم اليوم أكثر مما كنت أفعل في يوليو الماضي".

وتابع: "أنا المدرب، وأنا المسؤول الأول وليس اللاعبين. يملكون مستقبلاً رائعاً، وهي مجموعة قوية من أجل مستقبل المنتخب الوطني. لم نستحق هذه الخسارة".

وقال مانشيني أيضاً أن "التتويج بكأس أوروبا كان أفضل لحظاتي في مشواري التدريبي، وما حصل الليلة هو أكبر خيبة بالنسبة لي".

ومن جهته، قال مدرب مقدونيا الشمالية ميلاجويا ميلفسكي عقب هذا الفوز التاريخي: "فزنا بالطريقة الإيطالية على إيطاليا".

وتابع: "سجلنا هدفاً من تسديدتين فقط على المرمى. أنا سعيد بهذا الفوز، وفخور جداً باللاعبين".

وتلعب مقدونيا الشمالية، التي لم يسبق لها أن تأهلت إلى نهائيات كأس العالم، ضد البرتغال الثلاثاء المقبل، من أجل حجز مكان في مونديال قطر 2022.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.