Open toolbar
تايوان تحاكي غزواً صينياً لأراضيها في تدريب يشمل حرب مدن
العودة العودة

تايوان تحاكي غزواً صينياً لأراضيها في تدريب يشمل حرب مدن

جنود تايوانيون يشاركون في تدريب بقاعدة عسكرية في كاوشيونج، يايوان - 6 يناير 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
كاوشيونج (تايوان)-

أجرى الجيش التايواني، الخميس، تدريباً على حرب المدن شاركت فيها قوات مشاة ومدرعات استعداداً لغزو محتمل من بكين التي تعتبر الجزيرة منطقة متمردة ستستعيدها ولو بالقوة.

وخلال هذه المحاكاة، اشتبك فصيلان من الجيش التايواني بإطلاق النار من منازل وتحصينات ريفية، كما اجتاحت دبابات شوارع بلدة وهمية في قاعدة عسكرية في كاوشيونج جنوب الجزيرة.

وأفاد المدرّب في مدرسة المشاة كيوي يانج للصحافيين بأن "أي معركة مستقبلية لحماية تايوان ستكون حرب مدن"، مشيراً إلى أن معظم التايوانيين البالغ عددهم 23 مليوناً يعيشون في المدن.

وأضاف أن "خطط قتال القوات الشيوعية الصينية ستكون الغزو بالنزول أولاً في المدن الساحلية، ثم نقل القتال إلى مناطق سكنية وتجارية أكثر كثافة سكانية، قبل التوغل في القرى الجبلية".

وتايوان التي لجأت إليها القوات القومية الصينية في عام 1949 بعد هزيمتها على يد الشيوعيين، تعتبرها بكين منطقة متمردة يجب إعادة توحيدها مع البر الرئيسي.

وأجرى الجيش الصيني مناورات لمحاكاة غزو الجزيرة. غير أن محللين عسكريين أكدوا الصعوبات التي قد يواجهها الجيش الصيني في شن غزو بري لتايوان، بالنظر لتضاريسها الجبلية وطقسها المتقلب وقلة شواطئها المناسبة لإنزال قوات.

"إعادة التوحيد السلمي" 

ووجهت رئيسة تايوان تساي إينج وين رسالة إلى الصين بمناسبة العام الجديد أكدت فيها أن الصراع العسكري ليس هو الحل. لكن بكين ردت بتحذير صارم وقالت إنه إذا تجاوزت تايوان أياً من الخطوط الحمراء فإن ذلك سيقود إلى "كارثة هائلة".

وقالت تساي في كلمتها بمناسبة العام الجديد "يجب أن نذكّر سلطات بكين بعدم إساءة تقدير الموقف ومنع التوسع الداخلي ’للمغامرة العسكرية’".

وفي كلمته بمناسبة العام الجديد في اليوم السابق قال الرئيس الصيني شي جين بينج إن الوحدة الكاملة "للوطن الأم" طموح مشترك بين الناس على جانبي مضيق تايوان.

وبعد خطاب تساي قال تشو فينج ليان المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان في بكين: "نحن نريد السعي من أجل إمكانية إعادة التوحيد السلمي".

وأضاف: "لكن إذا واصلت القوى الانفصالية الساعية لاستقلال تايوان التحريض أو حاولت تخطي أي خط أحمر فإننا سنضطر لاتخاذ إجراءات حاسمة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.