Open toolbar
60 ألف حاج ينفرون من مشعر عرفات إلى مزدلفة
العودة العودة

60 ألف حاج ينفرون من مشعر عرفات إلى مزدلفة

عدد من الحجاج في مشعر عرفات - واس

شارك القصة
Resize text
دبي-

بدأ نحو 60 ألف حاج بعد غروب شمس، الاثنين، بالنفرة من عرفات إلى مزدلفة والتي سيبيتون فيها، حيث يؤدون صلاتي المغرب والعشاء ويلتقطون الجمار، ثم يتوجهون صباح الثلاثاء، إلى مشعر منى لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي.

وتعد النفرة من عرفات إلى مزدلفة المرحلة الثالثة من مراحل تنقلات الحجاج في المشاعر المقدسة لأداء مناسك حجهم.

وتقتصر مناسك الحج هذا العام على المقيمين في السعودية الملقحين ضد فيروس كورونا، والذين تتراوح أعمارهم بين 18و65 عاماً، ومن غير أصحاب الأمراض المزمنة، والذين اختيروا وفق نظام تدقيق إلكتروني من بين 558 ألف متقدم.

وقالت وزارة الصحة السعودية، الأحد، خلال مؤتمر صحافي، إن "الحالة الصحية للحجاج مطمئنة، ولم تسجل بينهم حتى الآن أي إصابة بفيروس كورونا أو أمراض تؤثر في الصحة العامة".

وقال هشام سعيد، المتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة، إن "الخطط تسير وفق ما خُطط له، مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية المتفق عليها". 

ويؤدي 60 ألف مقيم في المملكة، المناسك مقارنة بنحو 2.5 مليون مسلم عام 2019، إذ اختير المشاركون من بين 558 ألف متقدم وفق نظام تدقيق إلكتروني، حيث تسعى السلطات السعودية لتكرار نجاح موسم حج العام الماضي، والذي تميز بتنظيم كبير والتزام تام بالتدابير الوقائية.

تطبيقات ذكية

وفي وقت سابق الاثنين، أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية، البدء بتفعيل تطبيق خدمات الحج على الأجهزة الذكية، الذي يحتوي على أيقونة تعليم مناسك الحج خطوة بخطوة مع إمكانية إرسال إشعارات لأعمال كل يوم، وخدمة سؤال وجواب في الحج مع إمكانية السؤال بالاتصال على الهاتف المجاني للتوعية الإسلامية في الحج .

وبيّنت الوزارة السعودية أن التطبيق يوفر مكتبة إلكترونية تحوي أكثر من 3000 مادة بـ 45 لغة، وإمكانية التواصل مع الوزارة لتقديم المقترحات والشكاوى، واستعراض قنوات الوزارة على وسائل التواصل الاجتماعي، ومتابعة ما يُبث من خلالها من برامج إرشادية للحجاج .

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.