Open toolbar
تقرير: إثيوبيا تستعد لبدء اختبارات إنتاج الطاقة في سد النهضة
العودة العودة

تقرير: إثيوبيا تستعد لبدء اختبارات إنتاج الطاقة في سد النهضة

لقطات لسد النهضة الإثيوبي نشرها مسؤولون في الحكومة بعد إكمال الملء الثاني، 19 يوليو 2021 - Twitter/@seleshi_b_a

شارك القصة
Resize text
أديس أبابا/دبي-

أفادت صحيفة "كابيتال" الإثيوبية الاثنين نقلاً عن مصادر بأن سد النهضة أكمل بنجاح استعداداته لبدء اختبار إنتاج الطاقة في الأيام المقبلة.

ونقلت الصحيفة عن سيليشي بيكيلي، كبير المفاوضين والمستشارين بشأن الأنهار العابرة للحدود وسد النهضة في مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي، قوله في نوفمبر الماضي إن التقدم الإجمالي لبناء السد بلغ 82%.

وذكرت الصحيفة أن من المتوقع أن يولد السد 700 ميجاواط في مرحلة ما قبل إنتاج الطاقة، فيما قال مسؤولون من وزارة المياه والطاقة إن السد سيغطي 20% من احتياجات إثيوبيا عند بدء إنتاج الكهرباء لأول مرة.

وفي حين تقول إثيوبيا إن السد مهم لتنمية اقتصادها، فإن مصر تعتبره تهديداً كبيراً لمواردها من المياه العذبة، والتي يأتي أكثر من 90% منها من نهر النيل.

كانت إثيوبيا أعلنت في يوليو اكتمال المرحلة الثانية من ملء السد، من دون اتفاق ملزم بشأن تشغيل السد مع دولتي المصب مصر والسودان.

ولم تعلن إثيوبيا على وجه التحديد حجم المياه المُخزنة خلف السد، إلا أن المرحلة الثانية كانت تتطلب الاحتفاظ بـ 13.5 مليار متر مكعب من المياه، إضافة إلى 4.9 مليار متر مكعب سبق تخزينها في الملء الأول، ليصل إجمالي المستهدف إلى 18.4 مليار متر مكعب.

ولكن خبراء مياه، قالوا إن أديس أبابا لم تنجح في الوصول إلى هدفها أثناء الملء الثاني، إذ تم تخزين 9.6 مليار متر مكعب فقط من المياه، وهو ما يقل عن المطلوب بنحو 4 مليارات متر مكعب.

مصر ملتزمة بالتفاوض

وفي أكتوبر الماضي، أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التزام بلاده بمسار المفاوضات بشأن سد النهضة، كما طالب المجتمع الدولي بالقيام بدور "مؤثر" لحل القضية "بالغة الأهمية التي تمس مصالح مصر المائية"، وذلك خلال اجتماع مع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في بودابست.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية في بيان، إن السيسي وأوربان تبادلا الرؤى في ما يخص تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط ومستجدات قضية سد النهضة.

وأوضح أن مناقشة مستجدات قضية السد الإثيوبي جاءت "في ضوء صدور بيان مجلس الأمن، وما تضمنه من ضرورة امتثال الأطراف للتوصل لاتفاق ملء وتشغيل ملزم قانوناً خلال فترة وجيزة، على نحو يحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف".

اتفاق ملزم

وتسعى مصر لاتفاق قانون ملزم مع إثيوبيا لملء سد النهضة الذي تقول إنه يضر بمصالحها المائية، وسط دخولها تحت خط الفقر المائي.

ويجري ملء خزان السد خلال موسم الأمطار الذي يستمر من يونيو حتى سبتمبر كل عام، ويرتبط مستوى التخزين السنوي بارتفاع الممر الأوسط للسد.

وفي يوليو الماضي أعرب الاتحاد الأوروبي، عن أسفه لإعلان إثيوبيا بدء الملء الثاني لـ"سد النهضة"، من دون اتفاق مع "شريكي المصب"، مؤكداً أنه "مستعد للعب دور أكثر نشاطاً، إذا كان مفيداً ومرغوباً فيه لدى جميع الأطراف".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.