توخيل قبل مباراة ريال مدريد: تشيلسي ينتمي إلى كبار قارة أوروبا
العودة العودة

توخيل قبل مباراة ريال مدريد: تشيلسي ينتمي إلى كبار قارة أوروبا

الألماني توماس توخيل مدرب نادي تشيلسي الإنجليزي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن -

قال توماس توخيل مدرب تشيلسي، الثلاثاء، إن الأداء الرائع الذي قدمه فريقه في التعادل مع مضيفه ريال مدريد في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أثبت أنه ينتمي لكبار أوروبا.

وتعادل تشيلسي 1-1 مع بطل أوروبا 13 مرة ليحصل فريق المدرب توخيل على أفضلية بسيطة قبل مباراة الإياب في لندن، المقررة الأربعاء.

وقال  توخيل في المؤتمر الصحافي الذي يسبق المباراة: "الدرس الأساسي أنه يمكننا الثقة بأنفسنا ونستحق الوجود في الدور قبل النهائي. نستحق الوجود على هذا المستوى.. إنها مباراة الإياب الحاسمة لذا فدخولها بدرجة معينة من الإيمان والثقة كان أمراً ضرورياً. غير ذلك لن تكون لنا فرصة أمام فريق مثل ريال مدريد".

وأشار المدرب الألماني، الذي تولى المسؤولية بعد إقالة فرانك لامبارد في يناير الماضي، إلى أن التحدي الأكبر لفريقه هو ضرورة نسيان نتيجة مباراة الذهاب.

وأضاف: "التحدي دائما على مدار المباراتين، تلعب المباراة الأولى ثم تبدأ من الصفر في الثانية.. لا أعلم أي وسيلة أخرى للاستعداد للمباراة سوى تشجيع فريقي على نزول أرض الملعب وتحقيق الفوز".

وسيغيب ماتيو كوفاتشيتش عن مباراة الإياب بسبب إصابة في العضلة الخلفية للفخذ بينما يجب على المدافع أنطونيو رودريجر أن يضع قناعا واقيا إذا انضم للتشكيلة.

ويعاني ريال مدريد من إصابات هو الآخر، إذ يغيب رافاييل فاران لعشرة أيام فيما انتهى موسم لوكاس فاسكيز وداني كارفاخال.

وغاب سيرجيو راموس قائد ريال مدريد عن مباراة الذهاب، لكن توخيل يتوقع مشاركته بملعب ستامفورد بريدج.

وقال توخيل: "أعتقد أنه سيبدأ، سنستعد على هذا الأساس. هل يغير ذلك الكثير لريال مدريد؟ نعم فهو قائده".

وتابع: "لذا فهذا يغير الكثير لكن لا يمكننا فقدان تركيزنا بشأن هذا القرار. يجب أن نملك الثقة وألا نخاف من هذا التحدي".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.