Open toolbar

عمال يحاولون إصلاح أجزاء من مهبط الطائرات في مطار "لوتون" بالعاصمة البريطانية لندن بعد انصهارها بسبب درجة حرارة الطقس العالية - 19 يوليو 2022 - telegraph.co.uk

شارك القصة
Resize text
دبي -

شهدت مطارات محلية في بريطانيا حالة من الفوضى، بعد أن ألحقت موجة حر قياسية تضرب أوروبا هذا الأسبوع، أضراراً بمدرجات هبوط الطائرات التي لم تُجهز لتحمل الحرارة المفرطة.

ونقلت صحيفة "تليجراف" البريطانية، عن هيئة إدارة مطار "لوتون" في لندن، أن الحرارة تسببت في انصهار مدرج الهبوط في المطار، ما أدى إلى تعطل حركة الطيران لساعات، في حين اعتبر موقع "أكسيوس" الأميركي أنّ "انصهار" مهابط الطائرات في بعض المطارات، يُعد مثالاً آخر على فشل البنية التحتية في مواكبة واقع المناخ سريع التغير.

بالإضافة إلى ذلك، شهدت العديد من المطارات الأوروبية حالة فوضى لوجيستية حتى قبل أن تبدأ الحرارة في الارتفاع، ومن المتوقع أن تؤدي المشكلات المتعلقة بالحرارة إلى زيادة الأوضاع سوءاً.

وأبلغ مطار "لوتون" في لندن، وقاعدة "بريز نورتون" الجوية الملكية، عن وقف الرحلات بسبب مشكلات في مدرجات هبوط الطائرات، إذ اقتربت درجات الحرارة من 100 درجة فهرنهايت (نحو 38 درجة مئوية) في أجزاء من المملكة المتحدة.

والاثنين، نقلت شبكة "سكاي نيوز" عن مصدر عسكري قوله إن سلاح الجو الملكي البريطاني أوقف الرحلات الجوية في قاعدة "برايز نورتون" الجوية في أكسفوردشير بعد تضرر المدرج من ارتفاع درجات الحرارة.

وأوضح "أكسيوس" أن العديد من مطارات المملكة المتحدة الأخرى، تضم مدرجات مصنوعة من الأسفلت. وعلى الرغم من أن الأسفلت أرخص بشكل عام وأسهل في الصيانة من الخرسانة، لكنه أكثر عرضة لحدوث الانصهار الخطير عند تعرضه لدرجات حرارة مرتفعة، وهذا الأمر لا يمثل مشكلة عادة في المملكة المتحدة كما هو الحال الآن.

وتشمل هذه المطارات أيضاً، مطار فارنبورو الذي يستضيف في الوقت الراهن أحد أهم المعارض التجارية في صناعة الطيران.

ولفت الموقع إلى أنّ مدرجات الطائرات ليست هي المشكلة الوحيدة، إذ يمكن أن تعاني أجزاء أخرى من المطارات، مثل الممرات ومناطق البوابات، من أضرار بسبب الحرارة. وكذلك تعاني السكك الحديدية من ارتفاع درجات الحرارة.

ولفت الموقع إلى أن المشكلات في "لوتون" و"بريز نورتون" تسببت في الحد الأدنى من الاضطرابات في الطيران المدني والعسكري على الرغم من أنه من المتوقع أن تظل درجات الحرارة في المملكة المتحدة مرتفعة، ما يعرض المزيد من المطارات للخطر.

وعلى نحو مماثل كانت الحرارة تمثل مشكلة في مطارات أميركية أيضاً، إذ تأخر إقلاع الطائرة الرئاسية الثانية التي كانت تقل نائبة الرئيس كامالا هاريس لما يقرب من ساعتين في مطار ميدواي الدولي في شيكاغو، في يونيو، بسبب مشكلة في مدرج المطار مرتبطة بدرجات الحرارة، وفقاً للبيت الأبيض.

موجة حارة تجتاح أوروبا

وتشهد أغلب أنحاء أوروبا موجة حارة شديدة بلغت فيها درجات الحرارة نحو 45 درجة مئوية في بعض المناطق وانتشرت حرائق الغابات في البرتغال وإسبانيا وفرنسا.

وأظهرت الموجة التي تسببت في مقتل المئات وحرائق غابات ضخمة في الأسابيع الماضية، بعض علامات التراجع، الاثنين، لكنها استمرت في التحرك شمالاً بما في ذلك في اتجاه بريطانيا.

وأعلنت بريطانيا حالة طوارئ وطنية بعدما أشارت توقعات الأرصاد إلى أن درجات الحرارة تجاوزت، الاثنين والثلاثاء، مستوى 38.7 درجة مئوية المسجل في حديقة جامعة كامبريدج عام 2019.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.