Open toolbar

ريتشارليسون مهاجم منتخب البرازيل عقب تسجيله الهدف الثاني في مرمى صربيا. 24 نوفمبر 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

حقق منتخب البرازيل فوزاً مستحقاً على نظيره الصربي بهدفين مقابل لا شيء، بينما مُني منتخب غانا بالهزيمة أمام البرتغال بثلاثة أهداف مقابل هدفين، رغم الأداء الجيد، في حين خطف منتخب سويسرا ثلاث نقاط ثمينة من الكاميرون، في منافسات كأس العالم المقامة في قطر.

وسجل البرازيلي ريتشارليسون هدفين أحدهما من تسديدة بضربة خلفية من الوضع الطائر، ليدفع مساعي بلاده نحو الفوز بلقب كأس العالم لكرة القدم للمرة السادسة نحو بداية مثالية بالانتصار 2-صفر على صربيا ليتصدر المجموعة السابعة، الخميس.

وقاد ريتشارليسون خط هجوم رباعياً مخيفاً، إذ هز الشباك في الدقيقة 62 بعد أن تصدى الحارس الصربي فانيا ميلينكوفيتش سافيتش لتسديدة غيّرت مسارها من فينيسيوس جونيور بعد أداء رائع من نيمار.

وعادل هدف ريتشارليسون الثاني بعضاً من الأهداف العظيمة والجميلة في تاريخ البرازيل. وبعد تمريرة سريعة، قام ريتشارليسون بلف جسده ليتعامل مع الكرة بقدمه اليمنى مطلقاً تسديدة لا يمكن إيقافها ليدفع الجمهور في استاد لوسيل نحو احتفالات صاخبة.

رونالدو يحقق رقماً قياسياً جديداً

حقق البرتغالي كريستيانو رونالدو رقماً قياسياً آخر في مباراة غانا، بعدما أصبح أول لاعب يسجل في خمس بطولات لكأس العالم لكرة القدم وذلك من ركلة جزاء، ليقود منتخب بلاده للانتصار على غانا
في مباراة شابها التوتر في نهايتها.

لم يشهد الشوط الأول من مباراة الفريقين ضمن المجموعة الثامنة أي شيء يذكر باستثناء فرصتين لرونالدو، ولكن اللقاء بات في غاية الحيوية والإثارة بعد الاستراحة، إذ بدا أن البرتغال استهلت مشوارها في البطولة متأخراً.

وسجل رونالدو ركلة جزاء مشكوكاً في صحتها في الدقيقة 65 بعد التحام غير مؤذٍ مع محمد ساليسو، غير أن الحكم أشار إلى نقطة الجزاء مباشرة.

لم تفعل غانا أي شيء يذكر في الشوط الأول باستثناء الدفاع المستميت، ولكنها أعطت جمهورها الصاخب في الملعب بعض الشعور بالراحة عندما تعادل أندريه أيو في الدقيقة 73.
              
واستعاد جواو فيلكس تقدم البرتغال بعد ذلك بخمس دقائق، ثم أظهر رونالدو مهاراته بركضه بسرعة قبل أن يرسل الكرة إلى رافائيل لياو الذي أودعها الشباك تاركاً غانا في حالة ذهول.

وشكل هدف عثمان بوكاري بضربة رأس في الدقيقة 89 نهاية مثيرة لقلق البرتغال، قبل أن ينجو الفريق من تسع دقائق احتُسبت كوقت بدل ضائع، لتحقق البرتغال فوزها في المباراة الافتتاحية لكأس العالم
للمرة الأولى في آخر أربع مشاركات.

تعادل كوريا الجنوبية مع أوروجواي

في مباراة كوريا الجنوبية وأوروجواي، رد إطار المرمى محاولتين من دييجو جودين وفيدريكو فالفيردي، لتخرج أوروجواي دون أهداف مع كوريا الجنوبية، كما ارتدى سون هيونج مين واقياً للوجه وقاد هجوم بلاده، ولكن زميله هوانج أوي جو كان الأقرب للمرمى قبل أن يسدد الكرة عالياً من مدى قريب في الشوط الأول.

وجاءت أخطر فرص أوروجواي في الشوط الأول بواسطة القائد جودين، إذ ارتقى عالياً ووضع الكرة برأسه في القائم الأيسر.

وأطلق فالفيردي لاعب ريال مدريد تسديدة هائلة اصطدمت بالعارضة ليتعادل المنتخبان أمام نحو 41 ألف متفرج، قبل أن تلعب البرتغال وغانا في المجموعة ذاتها، الخميس. 

تفوق كاميروني رغم الهزيمة

وفقاً للإحصاءات، تفوّق منتخب الكاميرون على نظيره السويسري في حيازة الكرة بنسبة 45% إلى 43% على الترتيب.

ولكن بريل إيمبولو تمكن من خطف النقاط للمنتخب السويسري، بعدما سجّل هدفاً في الدقيقة 48 من عمر المباراة.

ورغم احتفال زملائه بالهدف، إلا أن إيمبولو بقي مكانه ورفض الاحتفال احتراماً لبلده الأم، حيث إنه مولود في الكاميرون.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.