خيتافي يهزم برشلونة للمرة الأولى منذ 2011
العودة العودة
شارك القصة

خيتافي يهزم برشلونة للمرة الأولى منذ 2011

فرحة لاعبي خيتافي بالفوز على برشلونة في الدوري الإسباني - AFP

شارك القصة
مدريد-

شهدت مباريات الليغا مفاجآت عدة، فبعد سقوط ريال مدريد أمام قاديش فك خيتافي عقدته المستعصية أمام برشلونة سواء على أرضه أو خارجها في السنوات التسع الأخيرة عندما تغلب عليه بهدف وحيد على ملعب "كولسيوم ألفونسو بيريس"، من تسجيل خايمي ماتا في الدقيقة 56 من ركلة جزاء، ويعود الفوز الأخير لخيتافي على النادي الكاتالوني إلى 26 نوفمبر 2011 بهدف من دون رد.

الخسارة هي الأولى لبرشلونة تحت قيادة مدربه الجديد ومدافعه الدولي الهولندي السابق رونالد كومان، كما تعد المباراة الثانية على التوالي التي يفشل فيها الفريق الكتالوني في تحقيق الفوز بعد سقوطه في فخ التعادل السلبي أمام إشبيلية في الجولة الماضية.

وكان برشلونة صاحب الأفضلية في المباراة وسنح لمهاجميه العديد من الفرص أبرزها تسديدة قوية لقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي من داخل المنطقة ارتدت من القائم الأيمن، وخيب المهاجم الدولي الفرنسي أنطوان غريزمان الآمال رغم لعبه أساسياً، وأهدر فرصة ذهبية من انفراد عندما تلقى كرة من ميسي ولكن تسديدته مرت فوق العارضة.

وحصل خيتافي على ركلة جزاء مطلع الشوط الثاني إثر عرقلة المدافع التوغولي دينيه داكونام داخل المنطقة من لاعب الوسط الهولندي فرينكي دي يونغ، ليسجل ماتا هدف المباراة الوحيد.

دفع كومان أنسو فاتي والبرازيلي فيليبي كوتينيو بعدما فضل الإبقاء عليهما على دكة البدلاء بسبب مشاركتهما مع منتخبي بلادهما في فترة التوقف الدولية، لكن دون جدوى.  خيتافي كان قريباً من إضافة أهداف أخرى من الهجمات المرتدة أبرزها تسديدة لكوشو هرنانديز من داخل المنطقة ارتدت من العارضة، وتسديدة للاعب نفسه من مشارف المنطقة فوق الخشبات الثلاث.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.