Open toolbar
روسيا تشهد الصيف الأشد حرارة في تاريخها
العودة العودة

روسيا تشهد الصيف الأشد حرارة في تاريخها

امرأة روسية تحمي نفسها من أشعة الشمس خلال يوم صيفي حار في وسط العاصمة موسكو. 13 يوليو 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
موسكو-

توقعت هيئة الأرصاد الجوية الروسية، الثلاثاء، أن تشهد البلاد ما قد يكون أحد أكثر فصول الصيف حرارة على الإطلاق، بفعل تغير المناخ، وذلك بعد تسجيل معدلات حرارة قياسية في يونيو الماضي.

وقال خبير الأرصاد الجوية في وكالة "روسغيدروميت" رومان فيلفاند: "وفقاً لتوقعاتنا الأولى، سيكون متوسط درجات الحرارة في البلاد حاراً ومرتفعاً خلال الجزء الثاني من يوليو وفي أغسطس"، معتبراً أن إمكانية أن يكون صيف هذا العام هو الأكثر حرّاً على الإطلاق في روسيا "قائمة بالتأكيد".

وأضاف فيلفاند خلال مؤتمر صحافي، أن "متوسط درجات الحرارة خلال يونيو في روسيا، كان ثاني أعلى مستوى على الإطلاق لهذا الشهر من السنة بعد ذلك المسجل في 2012".

وتابع: "متوسط درجات الحرارة في الجزء الأوروبي من روسيا، من شبه جزيرة القرم إلى مورمانسك وأرخانغيلسك، كان الأعلى منذ بدء تسجيل معدلات الحرارة قبل 130 عاماً".

ولكنّ خبير الأرصاد الجوية أشار إلى أن موجة الحر لم تطل كل أنحاء البلاد، "إذ سُجلت جيوب برودة في غرب سيبيريا". كما لفت إلى أن "تغير المناخ يؤدي إلى تبدّل في دوران الغلاف الجوي بسبب التباين الكبير في درجات الحرارة بين المناطق القطبية الشمالية وتلك الواقعة في أقصى الجنوب الروسي".

وقال: "لذلك هناك عدد متزايد من الأعاصير العكسية في المناطق الشمالية من روسيا، ما يزيد من مخاطر حرائق الغابات".

ويؤكد علماء كثر أن روسيا، خصوصاً سيبيريا والقطب الشمالي، هي من بين المناطق الأكثر تعرضاً لتغير المناخ.

وسجلت البلاد درجات حرارة قياسية في السنوات الأخيرة، وشهدت أيضاً حرائق غابات قوية غير عادية.

في يونيو 2020، سجلت روسيا في فيرخويانسك خارج الدائرة القطبية الشمالية، حرارة بلغت 38 درجة مئوية، وهو أعلى مستوى منذ بدء تدوين درجات الحرارة في نهاية القرن التاسع عشر.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.