Open toolbar

شاحنة أمام موقع إنتاج شركة باري كالبو السويسرية بالقرب من العاصمة البلجيكية بروكسل- 30 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
بروكسل -

أعلنت مجموعة "باري كالبو" السويسرية الأولى عالمياً في تصنيع الكاكاو ومنتجات الشوكولاتة، الخميس، توقف مصنعها في بلجيكا، الذي تقول إنه الأكبر في العالم، عن إنتاج الشوكولاتة بعد رصد السالمونيلا في عدد من منتجاتها.

وأشارت المجموعة، في بيان، إلى أن بكتيريا السالمونيلا رُصدت الاثنين "في كمية منتجات مُصنّعة في مصنع ويز" بمنطقة فلاندر البلجيكية، مضيفة أنّ "خبراء الجودة لدينا أكدوا أن الليسيثين يشكل مصدر العدوى".

وقال ناطق باسم الشركة إنّ "غالبية المنتجات المعنية لا تزال موجودة في المصنع"، مشيراً إلى أن المجموعة تتواصل مع زبائنها الـ73 (شركات صناعية كبرى وحرفيون) للتأكد من عدم تسجيل إصابات بين صفوف مستهلكي المنتجات.

وأكدت الوكالة الفيدرالية لسلامة السلسلة الغذائية أن "باري كالبو" أوقفت "كل خطوط إنتاجها من الشوكولاتة في مصنع ويز كإجراء احترازي"، وأعلمت السلطات الصحية في بلجيكا بما حدث.

ولفت بيان الوكالة إلى "حظر كل منتجات الشوكولاتة التي صُنّعت في ويز بعد 25 يونيو"، موضحاً أن "خطوط الإنتاج كلها ستُنظف وتُعقم قبل استئناف التصنيع". 

ويقع المصنع على بعد نحو 30 كيلومتراً شمال غرب بروكسل.

وأرسلت الوكالة الفيدرالية لسلامة السلسلة الغذائية فريقاً إلى المصنع، مشيرةً إلى أنها فتحت تحقيقاً لـ"جمع المعلومات كلها وتتبّع العدوى".

وأكدت المجموعة أن "سلامة الغذاء تشكل الأولوية الأبرز" لـ"باري كالبو"، وأن "هذه العدوى استثنائية بشكل كبير"، مضيفةً: "نعتمد ميثاقاً وإجراءات محددة جداً بشأن السلامة الغذائية".

رصد سابق

وفي 7 يونيو الجاري، أعلنت السلطات البلجيكية موافقتها على إعادة العمل لفترة تجريبية لمدة 3 أشهر في مصنع شركة "فيريرو" بمدينة أرلون جنوب البلاد، بعد فضيحة السالمونيلا التي طاولت منتجات شوكولاتة "كيندر" المصنوعة في هذا الموقع المغلق منذ 8 أبريل.

وقالت الوكالة الفيدرالية لسلامة سلسلة الغذاء في بلجيكا: "خلال هذه الفترة ستخضع المواد الأولية وكل مجموعة من المواد الغذائية المنتجة للتحليل، ولن يُسمح بإعادة طرح المنتجات في الأسواق إلا في حال كانت مطابقة للمواصفات".

وأكدت المجموعة الإيطالية العملاقة، المعروفة عالمياً خصوصاً بعلامتيها التجاريتين "نوتيلا" و"كيندر"، أنها تلقت هذا "الإذن المشروط" بإعادة العمل.

وقالت المجموعة التي تتخذ مقراً لها في لوكسمبورج: "سيبدأ المصنع مسار إعادة الافتتاح الذي سيفضي إلى إعادة إطلاق خطوط الإنتاج في غضون بضعة أسابيع".

ويشكل مصنع "فيريرو" في مدينة أرلون البلجيكية موقعاً رئيسياً للمجموعة ويعمل فيه نحو 1000 شخص.

وتتسبب بكتيريا السالمونيلا في ظهور أعراض معوية حادة في بعض الأحيان، بينها الإسهال والتشنجات المعوية وارتفاع طفيف في حرارة الجسم وحتى التقيؤ.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.