Open toolbar

المشروعات الستّة الفائزة بجائزة الآغا خان - the.akdn/en/home

شارك القصة
Resize text
دبي-

تمّ الإعلان الخميس عن الفائزين بجائزة الآغا خان للعمارة (AKAA) لدورة العام 2022. وهي واحدة من أكبر جوائز العمارة حول العالَم. وتتشارك المشاريع الستة الفائزة بالجائزة مبلغاً قدره مليون دولار أميركي.

 تلبّي المشروعات طموحات المجتمعات، وتسعى لتحقيق المزيد من الابتكارات والعناية بالبيئة. وتقام الاحتفالات للإعلان عن المشروعات الفائزة في بيئاتٍ يتمّ اختيارها لأهمّيتها المعمارية والثقافية بالنسبة للعالَم الإسلامي.

ومن المقرّر أن تستضيف مسقط في سلطنة عُمان فعاليات حفل توزيع الجوائز لدورة عام 2022، وذلك بالتزامن مع حفل توزيع جوائز الآغا خان للموسيقى.

المشروعات الفائزة

بنجلاديش، تمكّنت المشاركة المجتمعية، وخصوصاً منها مشاركة النساء الكثيفة والفئات المهمّشة والقوى العاملة المحلّية، من تنظيف المنطقة والوصول إلى نهر نابجانجا في الجنيدة، وتنفيذ مشروع يهتمّ بالمشاهد الطبيعية، ويراعي استخدام المواد وتقنيات البناء المحلّية، ما أدّى إلى تحويل موقعٍ مهجور لإلقاء النفايات، إلى مساحةٍ جذّابة ومتعدّدة الوظائف.

كما حازت على الجائزة المساحات المجتمعية الستّة المؤقتة لبرنامج "الاستجابة لأزمة اللاجئين الروهينجا"، التي وفّرت استجابةً كريمةً ومبتكرةً للاحتياجات الطارئة المتعلّقة بالتدفّق الكبير للاجئي الروهينجا إلى مناطق في بنجلاديش، مع إيلاء اهتمام خاصّ لسلامة النساء والفتيات.

إندونيسيا، مطار بانيوانجي الدولي، بليمبينجساري، في جوة الشرقية، الذي تحيط به حقول الأرزّ، ويتناغم في تصميمه مع المشاهد الطبيعية المحيطة، الأمر الذي وظّفته الهندسة المعمارية ليقوم بعمله على نحو سلسٍ ومميّزٍ. وهو مطار حديث وفعّال من النواحي كافّة، ومكانه مناسب للغاية.

إيران، متحف أرجو للفنّ المعاصر والمركز الثقافي في طهران، ففي الحيّ الحضري المكتظّ الذي يمثّل المركز التاريخي لطهران، أدّى هذا المشروع  إلى تحويل مصنع آرجو إلى متحفٍ خاصّ للفنّ المعاصر. يُذكر أن المبنى كان مصنعاً للمشروبات في السابق، وتمّ نقله قبل 10 سنوات إلى موقعٍ خارج المدينة لأسبابٍ بيئية.

لبنان، دار نيماير للضيافة في طرابلس، أحد أقدم المدن الساحلية. ويُمثل تجديد الدار قصّةً ملهمةً تبرز قدرة العمارة على الإصلاح، في وقتٍ تواجه البلاد انهياراً غير مسبوق على المستويات كافّة.

السنغال، مدرسة كمانار الثانوية في بلدة ثيونك إيسيل، إذ يتمتّع الحرم المدرسي بالبنية التحتية والمشاهد الطبيعية، فضلاً عن انتهاج تقنيات البناء الملتزم بالأسلوب الفنّي المتميّز بشكلٍ متساوٍ. 

اقرأ أيضاً:

 

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.