8 حالات تحتاج فيها إلى المكملات الغذائية.. تعرف إليها
العودة العودة

8 حالات تحتاج فيها إلى المكملات الغذائية.. تعرف إليها

قبل شراء المكملات الغذائية لا بدّ أن تعرف الحقائق عمّا قد تفعله ولا تفعله لك - Getty Images

شارك القصة
بالتعاون مع مايو كلينيك-

تقول المبادئ التوجيهية الغذائية للأميركيين، إنه يجب تلبية احتياجاتك الغذائية بشكل رئيسي خلال نظامك الغذائي، لكن بالنسبة لبعض الناس، قد تكون المكملات الغذائية طريقة مفيدة للحصول على المواد الغذائية، وإلا فقد تعاني من نقص فيها.

قبل شراء المكملات الغذائية، لا بدّ أن تعرف الحقائق عمّا قد تفعله ولا تفعله لك.

المكملات مقابل الأطعمة

لا يقصد أن تكون المكملات الغذائية بديلاً للطعام، لا يمكنها محاكاة جميع العناصر الغذائية ومنافع الأطعمة الكاملة، مثل الفواكه والخضراوات، تقدم الأطعمة الكاملة 3 منافع رئيسية عن المكملات الغذائية:

  • التغذية بشكل أكبر: الأطعمة الكاملة معقدة، تحتوي على مجموعة متنوعة من المغذيات الدقيقة التي يحتاج جسمك إليها.
  • الألياف الأساسية: توفرها الأطعمة الكاملة، مثل الحبوب الكاملة، والفواكه والخضراوات، والبقول.
  • الألياف الغذائية: وكجزء من النظام الغذائي الصحي، يمكن أن تساعد الألياف في منع الإصابة ببعض الأمراض، مثل مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب، كما يمكن أن تساعد أيضاً في علاج الإمساك.
  • المواد الوقائية: تعد العديد من الأطعمة الكاملة مصادر جيدة للمواد المضادة للأكسدة، المواد التي تعمل على تباطؤ العملية الطبيعية التي تؤدي إلى تلف الخلايا والأنسجة، ليس واضحاً أن المكملات الغذائية المضادة للأكسدة توفر الفوائد نفسها التي تقدمها مضادات الأكسدة الموجودة في الطعام، ارتبطت بعض الجرعات الكبيرة للمكملات الغذائية المضادة للأكسدة بمخاطر صحية.

من يحتاج للمكملات؟

إن كنت تتمتع بصحة جيدة بشكل عام، وتأكل طعاماً متنوعاً بما في ذلك الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات ومنتجات الألبان قليلة الدسم واللحوم الخالية من الدهون والأسماك، فأنت على الأرجح لا تحتاج إلى المكملات الغذائية.

إلا أن المكملات الغذائية أو الأغذية المعززة، قد تكون مناسبة في بعض الحالات:

  • ينبغي للمرأة التي قد تصبح حاملاً أن تحصل على 400 ميكروغرام يومياً من حمض الفوليك من الأطعمة المعززة أو المكملات الغذائية، بالإضافة إلى تناول الأغذية الغنية بحمض الفوليك.
  • يجب على النساء الحوامل تناول فيتامين ما قبل الولادة الذي يتضمن الحديد أو مكمل حديد منفصلاً.
  • يجب أن يأكل البالغون من الفئة العمرية 50 عاماً أو أكبر الأغذية الغنية بفيتامين ب-12 مثل الحبوب المعززة، أو تناول الفيتامينات التي تحتوي على ب-12 أو مكمل غذائي منفصل يحتوي على فيتامين ب-12.
  • أما البالغون من العمر 65 وأكبر فيجب أن يتناولوا 800 وحدة دولية من فيتامين (د) بصفة يومية لتقليل مخاطر السقوط.

تكون المكملات الغذائية مفيدة في الحالات التالية:

  • إذا كنت لا تأكل بشكل جيد أو تتناول سعرات حرارية أقل مما تحتاج.
  • إذا كنت شخصاً نباتياً يتناول أطعمة محددة.
  • إذا كنت تتبع حمية غذائية أخرى تحظر عليك تناول أطعمة من فئة كاملة من الطعام.
  • إذا كنت لا تتناول حصتين أو 3 حصص في الأسبوع من المأكولات البحرية الغنية بأحماض أوميغا-3 الدهنية الضرورية لصحة قلبك.
  • إذا كنت تتناول كمية ضئيلة من اللبن لعدم تحملك للاكتوز أو لحساسيتك للبن أو ببساطة لا تتناول كمية كافية من منتجات الألبان.
  • إذا كنت تنزفين بغزارة خلال دورتك الشهرية.
  • إذا كنت تعانين من حالة صحية تؤثر على امتصاص جسدك للمواد الغذائية وتوظيفها، مثل الإسهال المزمن، أو حساسية للطعام، أو عدم تحمل بعض الأطعمة، أو مرض في الكبد أو المرارة أو الأمعاء أو البنكرياس.
  • إذا كنت قد أجريت جراحة في الجهاز الهضمي، وتجد صعوبة في هضم وامتصاص المواد الغذائية.

*هذا المحتوى من مايو كلينيك

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.