Open toolbar

منظر عام للعاصمة التايلاندية بانكوك - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بانكوك -

أنقذت الشرطة في تايلاند امرأة مقيمة في العاصمة بانكوك، علقت لمدة 3 أيام في حمّام منزلها، من خلال خلع الباب، حسبما أعلنت السلطات الجمعة.

وصمدت المرأة البالغة من العمر 54 عاماً بفضل شرب الماء من الصنبور.

وقالت الشرطة إن المرأة خافت على حياتها لدرجة أنها كتبت وصيتها على جدران الحمام الضيّق باستخدام مستحضرات التجميل.

وعلقت الضحية، مساء الاثنين، في حمّام منزلها حيث تعيش بمفردها، ومن المحتمل أن تكون نوبة ذعر قد ساهمت في كسر مقبض الباب.

وأبلغت شقيقتها، الخميس، مركز الشرطة في منطقة فرا خانونج في بانكوك عن فقدان الاتصال بها.

وأوضح النقيب في شرطة فرا خانونج تشانشاي سونسيانج لوكالة "فرانس برس" أن "شقيقتها لم تستطع الاتصال بها لمدة 3 أيام، لذلك طلبت المساعدة من الشرطة للذهاب لرؤية (الضحية) حيث كانت الأبواب الأمامية مغلقة من الداخل".

وأضاف أن الضحية في حالة جيدة إلى حد ما، ولم تُضطر للذهاب إلى المستشفى لإجراء فحوص.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.