Open toolbar
روسيا تعلّق على العقوبات الأميركية الجديدة بشأن "نورد ستريم 2"
العودة العودة

روسيا تعلّق على العقوبات الأميركية الجديدة بشأن "نورد ستريم 2"

الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف - 10 سبتمبر 2018 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
موسكو -

قال الكرملين، الثلاثاء، إن العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة في ما يتعلق بخط أنابيب الغاز "نورد ستريم 2" "غير قانونية وخاطئة"، وذلك في الوقت الذي تحاول موسكو وواشنطن إعادة بناء العلاقات.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، في حديث للصحافيين، أن "هذه العقوبات تبدو خاطئة، وخاصة على خلفية محاولات إقامة الحوار الذي تم فقدانه".

"موقف غير قانوني"

ونقلت "روسيا اليوم" عن بيسكوف قوله: "بالطبع، موقفنا يبقى سلبياً للغاية تجاه هذا التصرف. تحدثنا عن ذلك أكثر من مرة"، مشيراً إلى أن موسكو تعتبره "غير قانوني وخاطئ، خاصة على خلفية المحاولات المضنية لتطوير الحوار المفقود سابقاً".

وكانت الخارجية الأميركية فرضت، الاثنين، عقوبات على سفينتين وشركة اللوجيستيك الروسية "ترانسادريا"، بسبب مشاركتها في مشروع خط أنابيب "نورد ستريم 2".

وصنّف التقرير الذي أرسلته وزارة الخارجية إلى الكونجرس شركة "ترانسادريا"، التي تتخذ من قبرص مقراً، شركة روسية بسبب عمل إحدى سفنها "ذي مارلين" على تشييد خط الأنابيب.

ولفت التقرير إلى أن الوزارة لم تفرض عقوبات على "بلو شيب"، وهي سفينة أخرى عملت على المشروع، لأن ملكيتها تعود إلى الحكومة الألمانية، وفقاً لما قاله مسؤول أميركي لوكالة "بولمبرغ" الأميركية، وطلب عدم نشر اسمه.

ويمتد "نورد ستريم 2" من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا، ويتكون من خطين بسعة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً.

وفي 10 سبتمبر الماضي، أعلنت شركة الطاقة الروسية "غازبروم" استكمال تشييد خط الأنابيب رسمياً، مرجحة تشغيله أواخر العام.

ويكلّف الخط 11 مليار دولار وتعتبره إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن "مشروعاً جيوسياسياً للكرملين"، وتعارضه أوكرانيا بشدة، إذ ترى فيه تهديداً خطراً لأمنها القومي، ويحرمها من عوائد مالية ضخمة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.