Open toolbar

تنكيس الأعلام في لندن - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

بعد وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، الخميس، فعّل قصر باكنجهام والحكومة البريطانية خطة الوفاة الخاصة بالملكة، والتي تسمى "جسر لندن".

وتنص الخطة على إبلاغ رئيس الوزراء وإيقاظه إذا كان نائماً، ويتم النداء London Bridge is down "سقط جسر لندن"، إعلاناً عن وفاتها عبر الخطوط الحكومية المؤمنة.

وهناك 48 خطوة يتم اتخاذها، ومن بينها أن السكرتير الخاص للملكة، السير إدوارد يانج، يكون أول من يعلم بخبر الوفاة، وهو من يتصل برئيس الوزراء لإبلاغه ببدء إعلان عملية London Bridge is down.

ومن ثم يخطر مركز الاستجابة العالمية التابع لوزارة الخارجية 15 حكومة خارج المملكة المتحدة، إذ تتولى الملكة رئاسة هذه الدول، و36 دولة أخرى ضمن الكومنولث، كما تبلغ نقابة الصحافيين، لتنبيه وسائل الإعلام العالمية، بالإضافة إلى تعليق ملاحظة ذات حواف سوداء على بوابات قصر باكنغهام.

ويحمل نعش الملكة على عربة مدفع خضراء يرافقه 138 بحاراً، في تقليد يعود إلى الملكة فيكتوريا، ثم ينقل إلى قلعة وندسور، وعندما يتم إدخاله إلى الكنيسة تتوقف الكاميرات عن البث، وتبقى البلاد في حالة حداد لمدة ثلاثة أيام على الأقل.

الملك تشارلز الثالث

عند إعلان إذاعة "بي بي سي" وفاة الملكة إليزابيث، قالت إن "الملك تشارلز والملكة كاميلا سيبقيان في قلعة بالمورال". وفي اليوم التالي يصبح تشارلز ملكاً رسمياً في الحادية عشر صباحاً.

ويخاطب الملك الجديد تشارلز الثالث، الأمة بعد وفاة الملكة، الجمعة، كما يتم طباعة دعوات لإعلانه ملكاً خلال 24 ساعة، علماً أن زوجته كاميلا باركر بولز، دوقة كورنوال، ستصبح الملكة كاميلا.

وخلال الأيام التسعة التي تلي وفاة الملكة، تقام إعلانات وتجمعات، ويقوم الملك بجولة في إنجلترا واسكتلندا وويلز وأيرلندا.

ويتم إعلان يوم تتويج الملك الجديد، يوم عطلة وطنية، كما تتغير كلمات النشيد الوطني.

ملوك سابقون

عند وفاة الملك جورج السادس، والد الملكة إليزابيث في 6 فبراير 1952، والذي عثر عليه سائقه ميتاً في السابعة والنصف صباحاً في ساندرينجهام، لم تعلن هيئة الإذاعة البريطانية الخبر حتى الساعة 11:15 صباحاً، أي بعد قرابة أربع ساعات.

ولدى وفاته تداولت كلمة "ركن هايد بارك"، لضمان ألا يلتقط أي من موظفي الاتصالات الخبر.

وبحسب تقرير لصحيفة "جارديان" البريطانية، نشر في عام 2017، فإن إعلان الوفاة لا يتم مباشرة عقب وقوعه، بل يتم انتظار بعض الوقت قبل الإعلان الرسمي.

وبعد وفاة الملكة فيكتوريا بيومين في عام 1901، أعلن طبيب الملكة الخاص السير جيمس ريد أن "الملكة تعاني آلاماً مصحوبة بأعراض تسبب قلقاً شديداً".

وعند وفاة الملك جورج الخامس، جد الملكة إليزابيث في عام 1936، قال طبيبه الخاص: "حياة الملك تتجه بسكينة نحو نهايتها"، وبعدها بفترة وجيزة حقنه طبيبه اللورد داوسون بحقنة تحتوي 750 مليجرام من المورفين وجرام من الكوكايين، وهي جرعة أقوى بمرتين من تلك اللازمة لوفاته، بهدف إنهاء معاناته، وأيضاً لضمان أن وفاته تحدث في وقت طبع الصحف، والتي كانت تبدأ عادة عند منتصف الليل، وفق تقرير "جارديان".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.