Open toolbar

السلطات الفرنسية تزيل علم الاتحاد الأوروبي من "قوس النصر" في باريس بعد 3 أيام رفعه - 2 يناير 2022. - AFP

شارك القصة
Resize text
باريس -

أزالت السلطات الفرنسية، الأحد، علماً كبيراً للاتحاد الأوروبي من على "قوس النصر" في باريس بعد وضعه عليه، الجمعة، بمناسبة رئاسة فرنسا للتكتل الأوروبي لمدة ستة أشهر، وذلك بعدما أثار وضعه غضب زعماء اليمين المتطرف واليمين.

وقال وزير الدولة للشؤون الأوروبية كليمون بون، الجمعة، إن العلم سيظل مرفوعاً على قوس النصر "عدة أيام"، في حين أكد، الأحد، أنه تم إنزال العلم "وفق الموعد المقرر".

وأضاف بون لراديو "فرانس أنتير"، أنه "كان مقرراً إنزال العلم هذا الأحد، ولم نحدد وقتاً معيناً، ورفض فكرة أن تكون الحكومة رضخت عقب الهجوم عليها.

وسبق أن قالت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان، السبت، إنها ستناشد مجلس الدولة الفرنسي، أعلى محكمة إدارية في البلاد، إزالة علم الاتحاد الأوروبي من على قوس النصر. فيما رأت، الأحد، أن الحكومة "أُرغمت" على إزالة العلم، معتبرة ذلك "نصر وطني جميل في بداية 2022".

وقال وزير الدولة للشؤون الأروبية، "لم نتراجع، لم يحدث تغيير في الخطة.. أقول بملء الفم إن مصير فرنسا في أوروبا". وأضاف أن لوبان، والزعماء الآخرين، "أخطأوا تماماً عندما قالوا إن علم الاتحاد الأوروبي حل محل علم فرنسا الذي لا يُرفع على الدوام على قوس النصر".

إهانة للمحاربين

وانتهز خصوم ماكرون اليمينيين في الانتخابات الرئاسية، المقررة في أبريل المقبل، إزالة العلم الفرنسي ليصفوا ذلك بالإهانة لتراث فرنسا ولمحاربيها.

وقالت مرشحة حزب الجمهوريين المحافظ للانتخابات الرئاسية فاليري بيكريس عبر تويتر، "رئاسة أوروبا نعم، محو الهوية الفرنسية كلا!". ودعت ماكرون إلى إعادة رفع العلم الفرنسي، قائلةً "نحن مدينون بذلك لجنودنا الذين سُفكت دماؤهم في سبيل العَلَم".

وأشارت مارين لوبان في بيان لها، إلى أن "تزيين قوس النصر بألوان الاتحاد الأوروبي فقط، دون العلم الوطني هو اعتداء حقيقي على هويتنا الوطنية، لأن هذا المعلم يمجد انتصاراتنا العسكرية، ويضم قبر الجندي المجهول".

ولم يصدر أي تعقيب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المؤيد للاتحاد الأوروبي، والذي تتهمه لوبان بأنه أعطى "أمراً مباشراً" بوضع العلم.

وانضم ساسة آخرون من التيار اليميني إلى لوبان في انتقاداتها الخاصة برفع العلم الأوروبي فوق المعلم الفرنسي الشهير.

وتولت فرنسا السبت، الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي لمدة 6 أشهر، مع برنامج طموح من أجل أوروبا "قوية وذات سيادة"، بعد أن تسلمت الرئاسة من سلوفينيا التي كانت ترأس المجلس الأوروبي منذ الأول من يوليو الماضي، على أن تسلمها في النصف الثاني من العام إلى جمهورية التشيك.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.