Open toolbar

ضياء رشوان نقيب الصحافيين في مصر ومنسق الحوار الوطني خلال مؤتمر صحافي في القاهرة - 5 يوليو 2022 - facebook/National.Dialogue.NTA

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

قال ضياء رشوان المنسق العام للحوار الوطني في مصر، الثلاثاء، إن مجلس الأمناء قرر دعوة جميع الأحزاب والكيانات السياسية والنقابية والعمالية وغيرها حتى لو لم تصله دعوة، باستثناء "من هدد أو مارس عنف وقتل أو شارك فيه أو حرض عليه ولدينا جماعة الإخوان الإرهابية في مقدمة من فعل ذلك"، بالإضافة إلى "كل من لم يقبل أساس الشرعية والحكم في البلاد وهو دستور 2014".

وأضاف رشوان في مؤتمر صحافي عقب الجلسة الأولى لمجلس الأمناء، مساء الثلاثاء، أن "كل من يقاتل ليس له مكان في ساحة الحوار فبما يحمله من سلاح أو رغبة في القتل لا يمكن الحوار معه".

وتابع "من يشكك في الدستور أو يرفضه، فهو يريد أن ينقلب على الحكم وبالتالي ليس له مكان في الحوار". 

وأشار ضياء رشوان نقيب الصحافيين، إلى أن إدارة الحوار الوطني، تلقت 100 ألف مقترح من أفراد وكيانات للطرح، داعياً كل مصري لديه فكرة لإرسالها عبر البريد الإلكتروني.

وشدد رشوان، على أنه ليس هناك وقت زمني محدد للانتهاء من الحوار الوطني، لكنه أعرب عن أمله في الانتهاء في وقت قصير، لافتاً إلى أن اجتماع مجلس الأمناء شهد إصدار اللائحة المنظمة لعمله وتضم 19 مادة، مضيفاً "لم نلجأ للتصويت لأنه لم يحدث خلاف في التشاور".

وتابع منسق الحوار الوطني، أن مجلس الأمناء أصدر أيضاً مدونة للسلوك وأخلاقيات الحوار الوطني، والتي تم الانتهاء منها، الثلاثاء، وتضم 25 مادة، موضحاً أن كل الآراء التي دارت في اللائحتين، وكل ما يخرج من مجلس الأمناء سيتم رفعه إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، لاتخاذ ما يلزم من إجراءات تشريعية وتنفيذية.

وذكر رشوان أن الاجتماع المقبل لمجلس أمناء الحوار الوطني سيعقد، الثلاثاء 19 يوليو الجاري.

كان مجلس أمناء الحوار الوطني، الذي دعا له الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قبل أسابيع، عقد جلسته الأولى، الثلاثاء. 

وعبر المنسق العام ضياء رشوان، خلال الجلسة عن تأييده لدعوات إطلاق سراح المحبوسين على ذمة قضايا الرأي، كما دعا عضو مجلس الشيوخ عماد الدين حسين إلى "أكبر قدر من حرية الإعلام".

وأعلنت الأمانة الفنية للحوار برئاسة المستشار محمود فوزي، خلال الجلسة، إرسال أكثر من 500 دعوة إلى الأحزاب والنقابات والاتحادات والشخصيات العامة، مشيرة إلى أن الموقع الإلكتروني للحوار، استقبل 96 ألفاً و532 استمارة اقتراح للمناقشة في جلسات الحوار، بالإضافة إلى 793 رسالة عبر البريد الإلكتروني و435 رسالة عبر  تطبيق "واتس آب"، لافتة إلى أنه تم الرد عليها جميعاً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.