Open toolbar

قارورة من عقار الأسبرين عيار 81 ميلليجرام في ولاية ميامي الأميركية - 11 أبريل 2016 - AFP

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

كشفت دراسة أجراها باحثون في جامعة جورج واشنطن الأميركية، أن تناول عقار الأسبرين في وقت مبكر من العلاج يقلل من خطر الوفاة لدى مرضى فيروس كورونا ممن يعانون أعراضاً معتدلة، مقارنة بالمرضى الذين لم يخضعوا لذات الخطة العلاجية.

وتضمنت الدراسة أكبر مجموعة بيانات مستمدة من أكثر من 112 ألف مريض تم نقلهم إلى المستشفى وكانوا يعانون من أعراض معتدلة من فيروس كورونا.

وأشار الباحثون إلى أن تلك النتائج تأتي تتويجاً لـ 15 شهراً من العمل في دراسة تأثير الأسبرين في علاج مرضى كورونا في المستشفيات، إذ وجدوا أن استخدام الأسبرين مرتبط بتحسين النتائج وانخفاض معدلات الوفيات بين المرضى. 

وقال الباحثون إن استخدام الأسبرين، الذي يعد منخفض الكلفة ومتاحاً دائماً، أمر مهم في أجزاء من العالم، حيث قد لا تكون العلاجات الأكثر كلفة متاحة بنفس القدر.

ولاحظ الباحثون انخفاضاً بنسبة 1.6 % في معدل الوفيات عند إعطاء الأسبرين في اليوم الأول من العلاج للمرضى ممن يعانون شدة معتدلة في الأعراض، كما أن هؤلاء كانوا أقل عرضة للجلطات الدموية، فيما أشاروا إلى أن المرضى المسنين وممن يعانون من الأمراض المزمنة يستفيدون بشكل خاص من العلاج المبكر بالأسبيرين.

يشار إلى أن الدراسة لم تتناول العلاقة السببية، إذ لم يكشف الباحثون عن الآلية الكامنة وراء تقليل أعداد الوفاة نتيجة تناول الأسبرين. 

ونشرت نفس المجموعة البحثية دراستين سابقتين أظهرتا نفس النتيجة في مجموعات أصغر من المرضى، لكن الدراسة الجديدة تؤكد وجود ارتباط بين استخدام الأسبرين وتقليل عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.