Open toolbar

الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث في اجتماع للجنة الوطنية للحزب الديمقراطي في واشنطن- 10 مارس 2022 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي-

قدّم الرئيس الأميركي جو بايدن في خطابه ألقاه أمام اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي، مساء الخميس، "رؤية متفائلة" لمستقبل الحزب في انتخابات التجديد النصفي المقررة في نوفمبر المقبل، رغم أزمة ارتفاع الأسعار وتزايد التضخم، نتيجة أزمتي جائحة كورونا والغزو الروسي لأوكرانيا.

ووفق وكالة "بلومبرغ" فإن بايدن يحاول حشد الديمقراطيين من خلال "رؤيته المتفائلة"، رغم أن تقرير جديد صادر عن وزارة العمل، الخميس، قدّر معدل التضخم السنوي عند 7.9%، وهو "أعلى مستوى يصل إليه على مدى 40 عاماً".

وتحدث بايدن عن أجندته الاقتصادية "التي يتردد صداها"، مطالباً بالترويج لها "بثقة، ووضوح، وقناعة، وتكرار".

وأمضى الرئيس الأميركي دقائق عدة في الترويج لقانون "البنية التحتية" الذي وقعه العام الماضي بقيمة 1.2 تريليون دولار، بعد أن حظي بموافقة الحزبين، فيما لا يزال الجزء الآخر من أجندته الاقتصادية الخاص بـ"خطة إعادة البناء بشكل أفضل"، عالقاً في الكونجرس.

ومن المقرر أن يلتقي بايدن بالأعضاء الديمقراطيين في مجلس النواب لعقد جلسة وضع الاستراتيجيات في فيلادلفيا، الجمعة، ضمن محاولاته لإحياء أجندته التشريعية التي لم يتم الموافقة عليها بأغلبية ضئيلة في الكونجرس.

"لعبة الجمهوريين"

واتهم بايدن في الاجتماع الشتوي للجنة الوطنية للحزب الديمقراطي، الجمهوريين الذين ينافسون من أجل السيطرة على غرفتي الكونجرس "بممارسة لعبة تحميل سياساته مسؤولية ارتفاع أسعار النفط والبنزين".

ودافع الديمقراطيون الذين احتشدوا في واشنطن، الخميس، عن سياسات بايدن، فيما انتقدوا بقوة المقترحات التي طرحها الجمهوريون مؤخراً بشأن تحميل العمال ذوي الدخول المنخفضة مزيداً من الضرائب، وقيامهم بمحاولة أخرى لإلغاء قانون الرعاية الميسرة.

وقال رئيس اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي جايمي هاريسون، للصحافيين، الخميس: "نحن نعلم تماماً حقيقة الأجندة الاقتصادية للجمهوريين... ضرائب أعلى، وأقساط رعاية صحية أكبر".

وأشار إلى أن "أرباح الشركات ترتفع بقوة في الوقت الحالي، لكنك لا تجد الجمهوريين يطالبون الأثرياء أو الشركات بدفع بنس واحد أكثر في ضرائبهم". 

ومجلس الشيوخ "منقسم مناصفة بين الحزبين"، فيما يتمتع الديمقراطيون بأغلبية "خمس مقاعد في مجلس النواب"، حيث "يخسر حزب الرئيس عادة 30 مقعداً أو أكثر في الانتخابات عندما لا يكون النائب الحالي ضمن قائمة المرشحين".

تأييد بايدن

ووفق "بلومبرغ"، شهدت معدلات تأييد الرئيس بايدن انتعاشاً في أعقاب خطابه حول "حال الاتحاد"، في الأول من مارس، وحديثه عن الغزو العسكري الروسي لأوكرانيا، بعد أن كانت قد هبطت إلى أدنى مستوياتها.

والعقوبات الصارمة التي فرضتها الولايات المتحدة وحلفاؤها على روسيا، قد تفاقم معدل التضخم، الذي بلغ أعلى مستوياته في الولايات المتحدة على مدى 40 عاماً.

وقبل الخطاب الرئاسي أمام اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي، أصدرت إيما فون، المتحدثة باسم اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري، بياناً أشارت فيه إلى "ما يعانيه الأميركيون من ارتفاع في معدلات التضخم والجريمة، إلى جانب فوضى الانسحاب الأميركي من أفغانستان وارتفاع معدلات الهجرة على الحدود مع المكسيك" كأسباب تجعل الديمقراطيون "يتوقعون استمرار خسارتهم". 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.