Open toolbar

المبنى الرئيسي للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بأتلانتا، جورجيا، الولايات المتحدة - REUTERS

شارك القصة
Resize text

قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنها تحقق في تفشي بكتيريا الإشريكية القولونية في 4 ولايات من مصدر غذائي غير معروف مع ذكر تقارير أن العديد من المصابين تناولوا شطائر من سلسلة مطاعم "وينديز".

وأضافت المراكز أن من بين 37 مريضاً، قيل إن 22 شخصاً تناولوا شطائر ويندي مع الخس الروماني في ولاية ميشيجان وأوهايو وإنديانا وبنسلفانيا في الأسبوع السابق لمرضهم.

ولكن المحققين لم يؤكدوا بعد ما إذا كان الخس الروماني هو السبب وأيضاً ما إذا كانت الخضراوات المستخدمة في شطائر وينديز قد تم تقديمها أو بيعها في منافذ أخرى.

وقالت سلسلة البرجر إنها تتخذ الاحتياطات لسحب شطائر الخس من مطاعمها في المنطقة. ويوجد في الولايات الـ4 ما يقرب من 1100 من أصل 5 آلاف و940 مطعماً من مطاعم وينديز في الولايات المتحدة.

وتعيش بكتيريا الإشريكية القولونية بشكل طبيعي في أمعاء الأصحاء والحيوانات. وعلى الرغم من أن العديد من السلالات غير ضارة فيمكن أن تسبب أنواعاً معينة، تقلصات شديدة في البطن وإسهالاً دموياً وقيئاً.

ووفقاً لـ"مايو كلينك"، قد يتعرض الناس للإصابة بالإشريكية القولونية من الماء أو الطعام الملوثين بالبكتيريا، خاصةً الخضراوات النيئة، واللحم المفروم غير كامل الطهي.

وغالباً ما يتعافى البالغون الأصحاء من عدوى الإشريكية القولونية في غضون أسبوع. لكن الأطفال وكبار السن أكثر عُرضةً لخطر الإصابة بشكل مهدد للحياة من أشكال الفشل الكلوي جراء الإصابة بالعدوى.

وتبدأ مؤشرات وأعراض الإصابة بالإشريكية القولونية في الظهور عادةً بعد 3 أو 4 أيام من التعرض للبكتيريا.

ولكن ربما تصاب بالمرض بعد التعرض للبكتيريا بفترة تتراوح بين يوم واحد إلى أسبوع أو أكثر. وتتضمَّن العلامات والأعراض، الإسهال والذي قد يتراوح من الخفيف والمائل إلى الشديد والدموي، إلى جانب تقلصات بالمعدة، أو شعور بألم أو وجع عند لمسها، وغثيان وقيء، لدى بعض الأشخاص.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.