Open toolbar
في الذكرى الأولى لاتفاقات أبراهام.. واشنطن تدعو دولاً عربية أخرى للتطبيع مع إسرائيل
العودة العودة

في الذكرى الأولى لاتفاقات أبراهام.. واشنطن تدعو دولاً عربية أخرى للتطبيع مع إسرائيل

اجتماع "عبر الفيديو" بين وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ونظيريه الإسرائيلي يائير لبيد والمغربي ناصر بوريطة وسفير البحرين لدى الولايات المتحدة الشيخ عبد الله آل خليفة بالإضافة إلى المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات أنور قرقاش لإحياء الذكرى الأولى لـ"اتفاقات أبراهام" - 17 سبتمبر 2021 - "الشرق"

شارك القصة
Resize text
دبي -

دعا وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن الجمعة، دولاً عربية أخرى إلى التطبيع مع إسرائيل، وذلك خلال لقاء عبر الإنترنت مع وزيري خارجية المغرب وإسرائيل، بالإضافة إلى السفير البحريني لدى واشنطن والمستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتوقيع "اتفاقات أبراهام" للسلام.

وقال بلينكن، في الاجتماع إن الولايات المتحدة ستساعد في تعزيز علاقات إسرائيل المتنامية مع الدول الثلاث، بالإضافة إلى السودان وكوسوفو، وتابع "سنشجّع مزيداً من الدول لتحذو حذو الإمارات والبحرين والمغرب. نريد أن نوسع دائرة الدبلوماسية السلمية".

وأشار وزير الخارجية الأميركي، إلى أن واشنطن تبني على "اتفاقيات أبراهام" لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وفي 15 سبتمبر عام 2020، استضافت واشنطن توقيع اتفاقية للسلام بين إسرائيل والإمارات والبحرين، والتي فتحت باب التقارب العلني بين إسرائيل وعدة دول عربية.

من جانبه، ثمّن المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات، أنور قرقاش، مساعي الولايات المتحدة في توسيع دائرة السلام في المنطقة، وقال في كلمة خلال الاجتماع الافتراضي، إن اتفاقات السلام خلقت فرصاً اقتصادية كثيرة، مشيراً إلى تحقق الكثير من الأمور الإيجابية بعد توقيع اتفاق السلام مع إسرائيل.

بدوره، اعتبر السفير البحريني لدى واشنطن الشيخ عبد الله آل خليفة، أنه يجب الدفع تجاه حل شامل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، وقال "يجب أن نحافظ على استدامة زخم مسار السلام في المنطقة، ونتطلع للبناء على اتفاقيات السلام التاريخية في الشرق الأوسط".

أما وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، فقال خلال كلمته، إنه يجب القيام بتقييم جديد للوضع في المنطقة والبحث عن فرص تحقيق الاستقرار، لافتاً إلى أن هناك تعاوناً بين بلاده والمغرب في مجالات عدة، وأضاف "نتوقع وصول مليون سائح إسرائيلي إلى المغرب، وقد تم فتح المجال أمام رجال الأعمال من إسرائيل والمغرب.

وتابع بوريطة "نشعر بالامتنان للرعاية الأميركية لاتفاقيات السلام في المنطقة".

وخلال كلمة بالفيديو أثناء مشاركته في الاجتماع، اعتبر وزير الخارجية الإسرائيل يائير لبيد، أن "اتفاقيات السلام في المنطقة تعود بالنفع على الشعوب"، مرحباً بأي دولة تريد الانضمام لمسار السلام في المنطقة.

كما لفت لبيد إلى أنه سيقوم بزيارة إلى مملكة البحرين نهاية الشهر الجاري.

اقرأ أيضاً: 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.