بقيمة 4 مليارات يورو.. فرنسا تسلم مصر صفقة "رافال" الجديدة بين 2024 و2026
العودة العودة

بقيمة 4 مليارات يورو.. فرنسا تسلم مصر صفقة "رافال" الجديدة بين 2024 و2026

طائرتان تابعتان لسلاح الجو الفرنسي من طراز "رافال" - AFP

شارك القصة
Resize text
باريس/ دبي/ القاهرة -

قالت وزارة الدفاع الفرنسية، الثلاثاء، إن التعاقد مع مصر لتوريد 30 طائرة مقاتلة من طراز "رافال" "يعزز الشراكة الاستراتيجية والعسكرية بين فرنسا ومصر".

وأكدت الوزارة التي ترأسها فلورانس بارلي، في بيان، أن "هذا العقد يوضح الطبيعة الاستراتيجية للشراكة التي تقيمها فرنسا مع مصر، في حين أن بلدينا منخرطان في مكافحة الإرهاب والعمل من أجل الاستقرار في محيطهما".

وأعلن مسؤول بوزارة الدفاع الفرنسية، الاثنين، عزم بلاده توقيع عقد ترتيبات التمويل مع مصر، الثلاثاء، وتشمل الترتيبات ضمانات حكومية فرنسية بنسبة 85%، على أن يبدأ التنفيذ بحلول منتصف يونيو المقبل، موضحاً أنه سيتم تسليم الطائرات بين عامي 2024 و2026 في إطار عقد معلن عنه مسبقاً.

وكشف المسؤول، في تصريحات نشرتها وكالة رويترز، أن قيمة الصفقة مع مصر تصل إلى نحو 4 مليارات يورو (نحو 4.8 مليار دولار).

ويتضمن مبلغ الصفقة 200 مليون يورو للصواريخ بحسب موقع "ديسكلوز" الاستقصائي الذي قال إن الاتفاق بين فرنسا ومصر يشمل أيضاً عقوداً من شركة صناعة الصواريخ "إم بي دي إيه"، وشركة سافران للإلكترونيات والدفاع لتوريد أسلحة أخرى بقيمة 200 مليون يورو.

وتظهر القاهرة وباريس تقارباً بشأن مكافحة الإرهاب وقضايا الأمن الإقليمي الأخرى، مثل الخلافات مع تركيا في شرق البحر المتوسط، أو الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وقالت الوزارة إن العقد الجديد "يعكس الثقة المتجددة لشريكنا في هذه الطائرة الفرنسية"، مشيرة إلى أن "تصدير معدات عسكرية جزء من السياسة الدفاعية والأمنية لفرنسا".

صفقة حيوية

وأشارت وزارة الدفاع الفرنسية إلى أن الصفقة "حيوية أيضاً لصناعة الدفاع لدينا ومعدات جيوشنا، وتسهم في الحكم الذاتي الاستراتيجي".

ويفترض أن يوفر هذا العقد نحو 7 آلاف وظيفة في فرنسا على مدى 3 سنوات.

وفي بيان منفصل، قالت شركة "داسو" الفرنسية لصناعة الطائرات: "هذا الطلب الجديد يكمل عملية أولى اشترت خلالها مصر 24 مقاتلة رافال عام 2015، وبذلك يرتفع عدد مقاتلات رافال التي تحمل ألوان العلم المصري إلى 54، ما يجعل القوات الجوية المصرية الثانية في العالم بعد القوات الجوية الفرنسية من ناحية تشغيل مثل هذا الأسطول من رافال".

وذكر بيان صادر عن الرئيس التنفيذي للشركة إريك ترابييه، أن الطلبية الجديدة "دليل على الصلة التي لا تتزعزع التي تربط مصر وشركة داسو منذ ما يقرب من 50 عاماً".

وكانت القوات المسلحة المصرية أعلنت في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، توقيع العقد، من خلال قرض تمويلي تصل مدته إلى 10 سنوات كحد أدنى، وفقاً لبيان صادر عن المتحدث العسكري المصري.

وكان مصدر مصري مسؤول قال لـ"الشرق" في وقت سابق، الاثنين، إن القاهرة وصلت لمراحل متقدمة في المفاوضات مع باريس لشراء 30 مقاتلة جديدة من طراز "رافال".

وأضاف المصدر أن هذه الصفقة تم التحضير لها منذ لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع رئيس شركة "داسو" في ديسمبر 2020.

وأشار إلى أن فرنسا روّجت لطائرات "رافال" بعد إجراء تطويرات جديدة عليها، خلال التدريبات الجوية التي أجرتها مع مصر وعدة دول أخرى منها اليونان والهند والإمارات، في فبراير الماضي.

تقارب فرنسي - مصري

في بداية عام 2010، كانت قيمة مشتريات القاهرة من الأسلحة الفرنسية، تقدر بعشرات الملايين يورو، لكنها تعززت بشكل كبير بين عامي 2014 و2016، إذ اشترت مصر في تلك الفترة مقاتلات "رافال" وفرقاطة، و4 طرادات، وحاملتي مروحيات من طراز "ميسترال".

وبلغ مجموع الواردات المصرية من الأسلحة الفرنسية 7.7 مليار يورو بين عامي 2010 و2019، ما جعل القاهرة رابع دولة من حيث شراء الأسلحة من فرنسا، وفقاً للتقرير السنوي للبرلمان الفرنسي.

ويظهر البلدان تقارباً بشأن قضايا الأمن الإقليمي الأخرى مثل الخلافات مع تركيا في شرق البحر المتوسط أو الصراع "الإسرائيلي - الفلسطيني".

وفي أحدث إشارة الى التقارب بين البلدين، استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ديسمبر الماضي نظيره المصري عبد الفتاح السيسي ومنحه وسام جوقة الشرف.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.