Open toolbar

الأفيال تستمتع بـ"بوفيه" من الفاكهة والخضراوات خلال الاحتفال بيوم الفيل الوطني في باتايا، تايلاند - 13 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
تشونبوري -

مدّت تايلاند، الأحد، سفرة عامرة بالفاكهة والخضراوات المحببة لدى الحيوان الوطني للبلاد "الفيل"، حيث شارك 60 فيلاً محظوظاً خلال اليوم السنوي لهذا الحيوان الضخم.

وتعتبر الأفيال مصدراً للفخر الوطني ومعلماً من معالم الهوية الثقافية لتايلاند، كما تستخدم في العمل والنقل، إضافة إلى أنها رمز لانتصارات المحاربين والملوك في ساحات الحرب.

ويشيع هذا الحدث في أجزاء مختلفة من البلاد، ولكن بسبب جائحة كورونا والمشاكل الاقتصادية، قللت بعض المناطق من مظاهر الاحتفالات هذا العام.

طنّان من الفاكهة

وقدم متنزه نونج نوش للنباتات المدارية الواقع في إقليم تشونبوري بشرق البلاد وليمة للأفيال من قرابة طنين من الفاكهة والخضراوات على طاولة بعرض 8 أمتار.

ومع غياب السياح لفترة طويلة، أدخلت المأدبة وبعض الزوار البهجة على تلك الأفيال. وقال مدير متنزه نونج نوش كامبون تانساشا: "بالطبع، شعرت الأفيال بالملل لأنها اعتادت على الناس، هذا ما يجعل أفيالنا ودودة للغاية مع الجميع".

وأعتبر تانساشا أن "الناس يستمتعون بمشاهدة الأفيال، وإطعامها، خصوصاً الموز الذي تحبه". وأضاف: "كما ترون جميعها تبدو سعيدة وبصحة جيدة".

ولطالما طالبت جماعات حقوق الحيوان معسكرات الأفيال في تايلاند بإنهاء عروض الفيلة وركوبها، ووصفت العروض بأنها شكل من أشكال استغلال الحيوان.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.