Open toolbar

سيارات نقل تابعة لشركة "G-B" - بلومبرغ

شارك القصة
Resize text
دبي-

عندما كان "ترينت غريفين براف" يعمل مديراً عاماً لفندقٍ في مدينة "سكنيكتادي" بولاية نيويورك، كان النزلاء والزملاء يشكون دائماً من خدمة سيارات الأجرة السيئة في المنطقة. وهو ما حفزه ليطلق خدمة مواصلات تعمل مع عدد قليل من الفنادق. 

 "كانت لدي دوماً روح رائد الأعمال، وحتى عندما كنت أصغر سناً، لطالما رغبت في أن أصبح رجل أعمال"، يقول براف، لافتاً إلى أنه مع رواج مشروعه "Tech Valley Shuttle" وسَّع نشاطه ليخدم المدارس وأماكن عمل أخرى.

جعل براف من أهدافه توظيف مدانين سابقين أُطلق سراحهم، وكذلك تثقيف أرباب الأعمال بشأن الإعفاءات الضريبية التي يمكنهم الحصول عليها من خلال استخدام شركته المملوكة، لإحدى شرائح الأقليات. 

دافع براف هذا نبع من تجربته الشخصية، إذ قضى 3 سنوات ونصف في السجن بسبب قيامه ببيع المخدرات في مراهقته. وفي الوقت الذي قضاه هناك، التحق بدورات من كلية "Marist" وكسب ثقة في قدراته لأول مرة، حسبما يقول. 

وفي محاولاته لمساعدة الأشخاص الذين مروا بظروفه، وظف براف سائقيه كموظفين بعقود كاملة، وليس كمتعاقدين مستقلين. 

ويقول الشاب الذي يبلغ من العمر 36 عاماً: "يكلفني ذلك أموالاً أكثر؛ ولكني أشعر بأنني قادر على مساعدة المزيد من الأشخاص". 

ضربة "كورونا" 

في أوائل 2020، كانت شركة براف تعمل بجهد، ما أدى إلى تضاعف أرقامها السنوية. لكن، عندما تفشى وباء كورونا، تراجعت الحجوزات على خدمات الشركة بنسبة 90% لأن الناس لم تكن تذهب للعمل أو المدارس أو أي مكان، يقول براف: "لقد جن جنوننا بالكامل. وكان لكوفيد تأثيرٌ مدمرٌ علينا". 

ومن أجل مساعدة الأسر التي تعاني، وأيضاً للحفاظ على موظفيه العشرين، أصبح غريفين براف يقوم بتوصيل الطعام مجاناً لبنوك الطعام وغيرها من المنظمات غير الربحية. 

ولإدراكه أن خدمات النقل لن تتعافى على الأرجح في المستقبل القريب، بدأ بتسريح موظفيه آملاً عودة الأمور إلى طبيعتها في عام 2021. 

في الوقت ذاته، فكر في طريقة جديدة ليدر دخلاً، خصوصاً أن لديه 3 أطفال وزوجة وأم تعيش معهم في المنزل بحسب ما يقول. 

مفاجأة غير متوقعة 

في أواخر يونيو 2020، راسل  شركة "أمازون" براف على نحو غير متوقع، وقبل عملاق التجزئة عبر الإنترنت طلباً تقدم به براف ليصبح مزود خدماتٍ لوجستية لهم، ومن خلال هذه الصفقة أُتيح له إطلاق أعمال جديدة بسرعة. 

في يوليو 2020، عاد الرجل إلى العمل ووظف المزيد من الأشخاص في شركته " G-B Logistics"، التي عملت بشكل مستقل عن "أمازون" ولكنها اتبعت قواعدها ذاتها، مثل ارتداء السائقين للزي الموحد، وحمل المركبات للعلامة التجارية لـ"أمازون". يقول براف: "الأمر أشبه بحصولي على امتياز تجاري". 

وتعد "G-B" مسؤولة عن كل طرود أمازون التي تزن أكثر من 40 رطلاً (1 رطل = 0.45 كيلوغرام) في دائرة يبلغ نصف قطرها 150 ميلاً (1 ميل = 1.609 كم)، حول مدينة ألباني في نيويورك بما في ذلك أجزاء من ماساتشوستس، ونيوجيرسي، وفيرمونت. واستطاع بذلك " براف" تعيين أكثر من 30 موظفاً مع خطط لمضاعفة هذا العدد، نظراً لأنه يتوقع أن يصل عدد المركبات التي يُشغلها إلى 25 مركبة (بعضها مستأجرٌ لوقت طويل وفقاً لعقود والبعض الآخر مستأجر لفترات قصيرة)، وأن يصل عدد الطرقات التي تكون تحت مسؤوليته إلى 25 طريقاً، بالتزامن مع موسم الأعياد. 

واليوم، يوصِل سائقو براف بضائع مثل أجهزة التمارين الرياضية والشوايات ومراتب الأسِرَّة للمتسوقين من "أمازون". 

وسمح التوسع في نقل الطرود لبراف بمتابعة السعي خلف هدفه وتحصيل المزيد من الخبرة في مساعدة الناس على التقدم في حياتهم المهنية، ومواصلة مهمته في مساعدة الأشخاص الذين يواجهون عوائق توظيفية. 

ويقول براف إن السؤال الذي يتعين على رواد الأعمال مثله أن يسألوه لأنفسهم هو "كيف تحقق النمو في أعمالك بطريقة تجعل كل ما تفعله يساعدك على تحقيق أهدافك الرئيسية". 

نصائح مهمة لرواد الأعمال 

في ما يلي بعض النصائح التي يقدمها برات للأشخاص الذين يتطلعون إلى إطلاق شركة اليوم أو إعادة توجيه شركة قائمة: 

قم بواجبك 

يحض براف رواد الأعمال على أن يقوموا بأبحاث معمقة في العمل التجاري ويعرفوا تماماً طبيعة ما هم على وشك الانخراط فيه، وإعطاء وقت للتخطيط ووضع التفاصيل كافة. ويقول إن "أمازون" لم تقبله من المرة الأولى التي تقدم فيها بطلب لأنه لم يكن يأخذ الأمر بالجدية الكافية. 

كن منفتحاً على الأفكار الجديدة والتغيير 

يقول براف: "أُخبرُ أولادي أن الفرص حولنا في جميع الأوقات. ويعد الوقت الحالي وقتاً عظيماً للشركات لأن تُغير نشاطها"، إذ ساهم الوباء في إلغاء بعض خدمات النقل التي لم تكن ذات جدوى"، ويستطرد: "قم بتوسعة النشاطات ذات الربحية العالية، وقلّص الخدمات التي لا تعود بعائدٍ كبير". 

أوجد شبكة من العلاقات 

استهدف تطوير شبكة من الأشخاص الأذكياء الذين يمتلكون خبرة تفتقر إليها، ويقول براف: "جِد أشخاصاً يدفعونك إلى الأمام، وتتعلم منهم ويُحاسبونك إن أخطأت، وعندما تكون في وسط كل ذلك لا تنس أن تبني علاقة جيدة مع أحد المُقرضين". 

ابحث عن مرشدين 

كان أحد مرشدي براف رجل أعمال متقاعد في عقده الثامن سبق له أن كسب الملايين، ويقول: "نحن نتكلم أسبوعياً لساعات". وهذا المرشد هو الذي شجعه على التقدم بطلب لـ "أمازون". 

وتذكر براف قوله: "إذا كنت تعمل لدى أغنى إنسان على الإطلاق، فيجب أن تتمكن من جني الأموال". 

كن شجاعاً 

يقول براف: "إذا أطلقت شركة، التزم بجعلها ناجحة حتى في الأوقات الصعبة، ويتابع مضيفاً: "أنا شخص مجازف ومستعد دائماً للرهان على نفسي، وهي عقلية يتعين على رائد الأعمال الحقيقي امتلاكها. كن واثقاً وذكياً بشأن المخاطر، وإذا كانت المكاسب تتجاوز المخاطر فغامر وامض قدماً". 

هذا المحتوى من خدمة اقتصاد الشرق بالتعاون مع بلومبرغ

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.