Open toolbar

انفجار صاروخ سوبر هيفي بوستر 7 الخاص بدفع المركبة الفضائية "ستارشيب" خلال تجربة لشركة سبيس إكس، تكساس- 12 يوليو 2022 - Twitter/@NASASpaceflight

شارك القصة
Resize text
دبي-

اشتعلت النيران في صاروخ دفع طورته شركة سبيس إكس لمركبتها الفضائية من الجيل التالي (ستارشيب)، وذلك في اختبار أرضي للإطلاق يوم الاثنين في تكساس، ما يمثل انتكاسة محتملة لهدف الشركة المملكوكة للملياردير إيلون ماسك في إطلاق المركبة إلى المدار هذا العام.

وكتب ماسك في تغريدة على تويتر بعد انفجار صاروخ الدفع (سوبر هيفي بوستر 7) الذي وقع في وقت سابق من مساء الاثنين: "نعم.. أمر سيء. ويعمل الفريق على تقييم الأضرار".

وجرى تسجيل الحادثة في بث مباشر على موقع (ناسا سبيس فلايت). ولم يعلن حتى الآن وقوع إصابات.

وقال ماسك الثلاثاء، إن الانفجار الذي ضرب قاعدة الصاروخ مخلفاً كرة من اللهب والدخان الكثيف كان يرتبط باختبار بدء تشغيل المحرك، مضيفاً أنه "في المستقبل، لن نجري اختباراً لبدء تشغيل المحرك لجميع المحركات الـ33 دفعة واحدة".

وتعتبر مركبة (ستارشيب) الفضائية التي يبلغ طولها 120 متراً الجيل القادم للشركة وتأتي في خضم طموحات ماسك لجعل سفر البشر إلى الفضاء أقل تكلفة وأكثر تكراراً.

ولم ترد شركة سبيس إكس، بشكل فوري على طلب للتعليق من "رويترز" على حادث الاثنين، كما لم ترد إدارة الطيران الاتحادية الأميركية على سؤال عما إذا كانت ستحقق في الانفجار.

وفقدت سبيس إكس في أواخر عام 2020 وأوائل عام 2021 أربعة نماذج أولية للسفينة الفضائية نفسها في سلسلة من عمليات الإطلاق التجريبية على ارتفاعات عالية عندما انتهت محاولات هبوط العودة بانفجارات قبل أن يتمكن النموذج الأولي لستارشيب أخيراً من القيام بهبوط آمن في مايو 2021.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.