Open toolbar

مدافع ريال مدريد السابق البرازيلي سيسينيو - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

اعترف مدافع ريال مدريد السابق سيسينيو باعتياده الوصول إلى التدريبات وهو في حالة سُكْرٍ، وقال إنه بدأ في احتساء الكحول منذ سن 13 عاماً.

وانضم البرازيلي الدولي السابق إلى النادي الملكي من فريق ساو باولو في 2006 وقضى ما يقارب الموسم والنصف مع الميرينجي قبل أن يغادر إلى روما الإيطالي.

وأضاف سيسينيو، البالغ من العمر 41 عاماً لبرنامج "ريساكا": "إذا سألتني عما إذا كنت أتدرب وأنا في حالة سكر مع ريال مدريد فنعم. وكنت أشرب القهوة لإزالة الرائحة من أنفاسي وكنت أضع الكثير من العطر".

وتابع: "بالحديث عن مهنتي، كلاعب كرة قدم محترف سابق، كان الأمر سهلاً، لم أكن بحاجة إلى المال للحصول على مشروب كحولي. كان الناس سعداء بإعطائك كل شيء في المطاعم".

واستمرت عادة سيسينيو في شرب الكحوليات خلال الفترة التي قضاها في روما، وخاصة عندما غاب لفترة طويلة عن الملاعب بسبب إصابة في الرباط الصليبي.

وتحدث سيسينيو عن هذه المرحلة قائلاً: "كنت أبدأ الشرب بعد التدريب. أنتهي من العلاج الطبيعي وأعود إلى المنزل حوالي الساعة الثانية بعد الظهر، وأشرع في الشرب عند الساعة 2:30 بعد الظهر، ولا أتوقف قبل الساعة الرابعة صباحاً".

وأشار إلى أنه "في كل مرة كنت أصل إلى تدريبات فريق روما مخموراً، كان القادة يرون ذلك، وهذا ما جعل سمعتي سيئة".

واعترف سيسينيو بأن عادة شرب الكحول في سن مبكرة أثرت بشكل سلبي على حياته وأبعدته عن محبيه، قائلاً إنه "عندما تذوقت الكحول لأول مرة وعمري 13 عاماً، لم أتوقف قط".

وأوضح أن "الكحول يجعلك محاطاً بأشخاص يحبون هذا النمط من الحياة، ويتم استبعاد الأشخاص الذين يحبونك حقاً؛ لأنهم عندما يضغطون عليك قائلين إن حياتك ليست رائعة، فأنت لا تريد الاستماع إليهم".

واختتم: "لقد اعتنى والدي وأختي بممتلكاتي، وحاولا تقديم طلب للتدخل في ممتلكاتي؛ لأنني لم أستطع إدارة ما أملك".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.