Open toolbar

تضرر سقف منزل في أعقاب إعصار أجاثا، المكسيك - 31 مايو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
أواكساكا (المكسيك)-

أعلنت السلطات المكسيكية الثلاثاء، ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار أجاثا الذي ضرب جنوب المكسيك وتسبب في فيضانات وانزلاقات تربة إلى 10 ضحايا و20 مفقوداً.

وأجاثا، هو أقوى إعصار يضرب اليابسة على الساحل المكسيكي المطل على المحيط الهادئ منذ بدء رصد الأعاصير عام 1949، وفق المركز الأميركي للأعاصير.

وقال حاكم ولاية أواكساكا أليخاندرو مورات لإذاعة فورمولا إنه "في الوقت الراهن، هناك نحو 20 شخصاً في عداد المفقودين، معظمهم في الجبال العليا"، مضيفاً أن "السلطات المحلية أفادت مبدئياً بسقوط عشرة ضحايا".

وفي تصريح للصحافيين قال الحاكم إنه "عندما وصل أجاثا إلى اليابسة، انتهى اليوم من دون وقوع خسائر في الأرواح، لكن الأمطار الغزيرة التي هطلت فجر الثلاثاء تسببت في فيضانات في الأنهار وأحدثت انهيارات أرضية".

وأجاثا هو أول إعصار لهذا الموسم في شرق المحيط الهادئ، وضرب منتجعات سياحية على شواطئ في جنوب غرب المكسيك، الاثنين، حاملاً رياحاً عاتية وأمطاراً غزيرة وسيولاً.

ووصلت سرعة الرياح خلال الإعصار إلى 110 كيلومترات في الساعة، وكان يتقدم 13 كيلومتراً كل ساعة.

ولامس أجاثا، وهو مصنف من الفئة 2 على مقياس سافير-سيمبسون الذي يشمل 5 درجات، اليابسة عند بويرتو أنخيل في جنوب غرب ولاية أوكساكا.

200 ملجأ

واصل إعصار أجاثا تقدمه الثلاثاء باتجاه جنوب ولاية فيراكروز الشرقية، على حدود خليج المكسيك، ما تسبب في هطول أمطار غزيرة في هذه المنطقة وفي جنوب البلاد.

وعمد السكان على طول الساحل، إلى تخزين المياه والمواد الغذائية، واتخذوا إجراءات احترازية، لحماية منازلهم ومصالحهم.

وأقفلت مراكز الرياضات المائية في المنطقة، وألغت شركات الطيران رحلاتها. وعمدت السلطات إلى فتح 200 ملجأ تتسع لنحو 27 ألف شخص، بينما استعدت الفنادق لإيواء السياح.

وحذر المركز الوطني الأميركي للأعاصير من أن "هطول الأمطار قد يسبب انزلاقات تربة وارتفاعاً في منسوب الأنهار فضلاً عن فيضانات".

وأوضح المركز أن "فيضانات وانهيارات طينية تهدد حياة السكان" قد تقع في ولاية أوكساكا وجارتها تشياباس.

وتضم المنطقة أنهاراً رئيسية، وقد حذرت خدمة الأرصاد الجوية في المكسيك بدورها من احتمال وقوع فيضانات وانزلاقات تربة.

وتتعرض المكسيك سنوياً لأعاصير مدارية على سواحلها المطلة على المحيطين الهادئ والأطلسي، عادة بين مايو ونوفمبر.

وشهدت المكسيك السنة الماضية إعصاراً من الفئة الثالثة أطلق عليه اسم "جريس" أودى بحياة 11 شخصاً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.