Open toolbar
بعد سعي الشرطة لاحتجازه.. المحكمة تُفرج عن رئيس الاتحاد الكيني لكرة القدم بكفالة
العودة العودة

بعد سعي الشرطة لاحتجازه.. المحكمة تُفرج عن رئيس الاتحاد الكيني لكرة القدم بكفالة

نيك مويندوا رئيس الاتحاد الكيني لكرة القدم - TWITTER/@Football_Kenya

شارك القصة
Resize text
دبي-

أفرجت محكمة كينية، الاثنين، عن نيك مويندوا رئيس اتحاد كرة القدم المحلي بكفالة، بعد أن سعت الشرطة إلى احتجازه لمدة 14 يوماً على ذمة التحقيق في مزاعم فساد.

وألقت الشرطة القبض على مويندوا يوم الجمعة الماضي بعد يوم من إعلان وزارة الرياضة أن لجنة انتقالية ستدير الاتحاد لمدة 6 أشهر بينما تحقق السلطات في مزاعم حدوث مخالفات مالية خلال فترة ولايته.

واعتقل مويندوا في ملعب نيايو، مقر تدريب المنتخب الكيني الذي يستعد لمباراته الأخيرة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 ضد رواندا، اليوم الاثنين.

وتم استجواب رئيس الاتحاد الكيني حول إنفاق نحو 700 مليون شلن كيني ما يوازي 5.5 مليون يورو، قدمتها الحكومة منذ عام 2016، وفقاً لوسائل الإعلام المحلية.

من جهته أعرب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن قلقه إزاء قرار الحكومة الكينية بحل الاتحاد، ووضعه تحت مسؤولية لجنة مؤقتة، ويمكن للفيفا أن يمنع كينيا من المشاركة في أنشطته، إذا لم يتم الرجوع عن هذا القرار.

كما أصدر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) بياناً بشأن اعتقال مويندوا أكد خلاله دعمه الكامل للمخاوف التى تحدث عنها "فيف" بشأن استقلالية كرة القدم هناك.

وجاء في بيان كاف: "لاحظ كاف بقلق التقارير فى وسائل الإعلام الكينية حول التطورات فى البلد، بما في ذلك الاعتقال المزعوم لرئيس اتحاد كرة القدم الكيني نيك مويندوا".

 وأضاف البيان: "أشار كاف أيضاً إلى الرسالة الموجهة من فيفا إلى السلطات الحكومية في كينيا بشأن المخاوف المتعلقة باستقلال اتحاد كرة القدم الكيني والتي تم إبرازها في الأسابيع الأخيرة".
 
وأكد الاتحاد الإفريقي في بيانه أنه "يدعم موقف فيفا بشأن هذه المسألة وسيستفيد من لقاء أصحاب المصلحة المعنيين في كينيا لمناقشة الحلول للخروج من المأزق الحالي في هذا الصدد".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.