Open toolbar
طوارئ في إسبانيا بعد ثوران بركان في جزر الكناري
العودة العودة

طوارئ في إسبانيا بعد ثوران بركان في جزر الكناري

تصاعد عمود من الدخان بعد ثوران بركان في حديقة كومبر فيجا الوطنية في إل باسو، بجزيرة لا بالما في جزر الكناري، 19 سبتمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لا بالما-

أحدث ثوران بركان في أرخبيل جزر الكناري طوارئ في إسبانيا، إذ أرجأ رئيس الوزراء بيدرو سانشيز زيارة إلى نيويورك، لمتابعة الأحداث عن كثب.

وثار بركان "كومبري فييخا" في جزيرة لا بالما، بأرخبيل الكناري، الأحد، والذي يسجل منذ أيام نشاطاً زلزالياً كثيفاً للمرة الأولى منذ 50 عاماً، ما تسبب في تدفق الحمم والدخان.

وذكرت السلطات في الجزيرة، التي بدأت بتنفيذ عمليات إجلاء في المناطق المأهولة الأقرب إلى البركان: "بدأ الثوران البركاني في منطقة كابيثا دي فاكا في إل باسو". وأضافت :"يُطلب من السكان توخي الحذر الشديد، والابتعاد عن منطقة الثوران لتجنب أي مخاطر".

وقال رئيس منطقة جزر الكناري أنخيل فيكتور توريس إن "البركان ثار في منطقة غابات"، داعياً إلى الحذر.

وتصاعدت سحب من الدخان والرماد والحمم البركانية من فوهة البركان، وفقاً للمشاهد الأولى التي بثها التلفزيون الرسمي الإسباني.

ويخضع بركان كومبري فييخا للمتابعة منذ أسبوع، بسبب الارتفاع الكبير في النشاط الزلزالي.

"لا بالما" قبل نيويورك

وقرر رئيس الوزراء بيدرو سانشيز، الذي كان من المقرر أن يغادر إلى نيويورك لحضور أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، التوجه إلى المكان على الفور.

وقال المكتب الإعلامي للحكومة الإسبانية في بيان إنه "نظراً للوضع في جزيرة لا بالما، أرجأ رئيس الحكومة رحلته المقررة إلى نيويورك، وسيزور جزر الكناري لمتابعة تطورات الوضع".

وشرعت السلطات قبل ساعات قليلة من ثوران البركان، في إجلاء الأشخاص في البلدات الأقرب إلى البركان، في هذه الجزيرة الواقعة قبالة سواحل شمال غرب إفريقيا.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.