Open toolbar

البرازيلي مارسيلو خلال المؤتمر الصحفي في الحفل الوداعي الذي أقامه له ريال مدريد - 13 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

ودع البرازيلي مارسيلو نادي ريال مدريد بعد 15 عاماً قضاها في ملعب سانتياجو برنابيو، مؤكداً أنه لا يفكر بالاعتزال ولا يزال متحمساً لمواصلة اللعب لسنوات أخرى.

وقال مارسيلو وهو يبكي في الحفل الذي أقامه النادي بحضور عائلته وأصدقائه المقربين وزملائه والمدرب كارلو أنشيلوتي في سانتياجو برنابيو "أخرج من هنا ورأسي مرفوع. أشعر بأنني محظوظ للغاية، كل ما أملكه في حياتي كان بسبب العمل الجاد، لكنني كنت محظوظاً بالأشخاص الذين كانوا بجانبي. شكراً جزيلاً لكم جميعاً".

وتابع: "هذا ليس وداعاً، لا أشعر بأني سأرحل عن ريال مدريد. مستقبل النادي آمن مع المواهب الشابة الواعدة، وبهذا أشمل ابني الذي يلعب بشكل جيد في الأكاديمية. وصلت وأنا طفل، وأرحل كرجل".

وعن مستقبله قال مارسيلو إنه "لا أفكر كثيراً بالمستقبل، أحب أن أعيش اللحظة. لكن من الصعب حقاً ترك النادي الذي لعبت فيه طوال حياتك".

وتابع: "لست خائفاً بشأن المستقبل. لقد فعلت ما أريده هنا وأتطلع إلى الخطوة التالية".

ولم يكشف مارسيلو عن مستقبله لكنه رفض الاعتزال أو العودة إلى موطنه الأصلي البرازيل، ملمحاً إلى أنه يريد الاستمرار في اللعب في أوروبا وفي نادٍ سيشارك في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وخاض اللاعب البالغ من العمر 34 عاماً 546 مباراة مع النادي منذ انضمامه في عام 2007، وأصبح اللاعب الأكثر تتويجاً بالألقاب في تاريخ ريال مدريد الذي تأسس قبل 120 عاماً.

ويأتي رحيل مارسيلو بعد فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة كقائد للفريق عندما تغلب على ليفربول 1-0 في نهائي باريس الشهر الماضي، وهو لقبه رقم 25 مع النادي الملكي.

وعلى الرغم من كونه لاعباً أساسياً خلال معظم مسيرته، فقد تقلصت مشاركات مارسيلو في المواسم الأخيرة ولم يشارك سوى في 12 مباراة في الدوري خلال موسم 2021-2022.

وقال مارسيلو "لقد تجادلت هذا الموسم مع أنشيلوتي وزيدان في الموسم الماضي لأنني أردت أن ألعب أكثر، ولكن مع مرور الوقت تعلمت أنه يمكنك أن تكون مفيداً بطرق أخرى خارج الملعب. كقائد في غرفة تبديل الملابس، تعلمت أن أقدر ما كان يفعله زملائي في الفريق".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.