Open toolbar

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب يتحدث خلال تجمّع في أوهايو - 23 أبريل 2022 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي-

تسعى هيئة محلفين فيدرالية كبرى في الولايات المتحدة للحصول على معلومات من مجموعة Trump Media & Technology Group، المملوكة للرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، بشأن خطة اندماج غير معلنة مع شركة Digital World Acquisition Corp، كما أفادت "بلومبرغ".

أُسّست مجموعة ترمب، التي تعمل في قطاع الإعلام والتكنولوجيا، في يناير 2021، ويتولّى النائب الجمهوري السابق ديفين نونيس منصب رئيسها التنفيذي منذ 1 يناير 2022، بعدما استقال من مجلس النواب. وفي فبراير 2022، أطلقت الشركة شبكة للتواصل الاجتماعي، سُمّيت "تروث سوشال" Truth Social.

وأعلنت شركة Digital World أنها اكتشفت الخميس أن هيئة المحلفين الفيدرالية الكبرى في المنطقة الجنوبية لنيويورك، طلبت من مجموعة ترمب تسليمها مستندات متعلّقة بالاندماج المخطط له.

وأصدرت "لجنة الأوراق المالية والبورصات"، وهي وكالة مستقلة تابعة للحكومة الفيدرالية الأميركية، مذكرة استدعاء للحصول على معلومات مماثلة، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، كما ذكرت شركة Digital World.

معلوم أن Digital World هي شركة استحواذ ذات غرض خاص، شُكّلت من أجل تنفيذ اندماج، أو استحواذ على أصول، أو شراء أسهم، إضافة إلى عمليات أخرى.

محادثات غير معلنة

وأشارت الشركة إلى أن هيئة المحلفين الكبرى تسعى أيضاً للحصول على معلومات، من موظفين في مجموعة ترمب، حاليين وسابقين، في تدابير تُضاف إلى تدقيق يواجه متورّطين بمحاولة لطرح شركة "تروث سوشال" في اكتتاب عام أولي. ولفتت Digital World إلى استدعاء الشركة وأعضاء مجلس إدارتها، بحسب "بلومبرغ".

وأعلنت مجموعة Trump Media & Technology Group أنها "توسّع وتعزّز تروث سوشال، مع تحديث أساسي للمنصة الأسبوع المقبل". وأضافت أنها "ستواصل التعاون بشكل كامل مع استفسارات متعلّقة بالاندماج الذي خططنا له، وتلتزم بمذكرات الاستدعاء التي تلقيناها أخيراً، والتي لم تُوجّه أيّ منها إلى رئيس مجلس الإدارة أو المدير التنفيذي للشركة".

ودعت السيناتور الديمقراطية إليزابيث وارن، "لجنة الأوراق المالية والبورصات" للتحقيق بشأن طرفَي صفقة الاندماج، بعد تقارير تفيد بأنهما ربما تجنّبا قواعد الأوراق المالية، من خلال إجراء محادثات غير معلنة.

وأعلنت شركة Digital World أن مذكرات الاستدعاء والتحقيقات التي تجريها "لجنة الأوراق المالية والبورصات" ووزارة العدل الأميركية "يمكن أن تؤخر مادياً، أو تعرقل مادياً، أو تمنع استكمال (عملية) الدمج".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.