Open toolbar

الممثل الأميركي ويل سميث خلال صفعه كريس روك في حفل الأوسكار بهوليود، لوس أنجلوس- 27 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

عقدت أكاديمية الأوسكار اجتماعاً طارئاً، ليل الأربعاء-الخميس، لمناقشة حادثة "صفعة الأوسكار"، عندما اعتدى الممثل ويل سميث على نظيره الكوميدي كريس روك في النسخة 94 للحدث السنوي الكبير. 

وبادر ويل سميث الذي فاز بأوسكار أفضل ممثل عن دوره في "كينج ريتشارد" إلى الاعتذار علناً من كريس روك ومن الأكاديمية بعد الواقعة. 

ما العقوبة؟

وقالت صحيفة "هولييود ريبورتر"، إن الأكاديمية أصدرت بياناً، أشارت فيه إلى أن ويل سميث سيواجه عقوبات على ما قام به بحق زميله كريس روك، قد تصل إلى طرده أو وقف التعامل معه مستقبلاً. 

وأضافت الصحيفة أن الأكاديمية دانت فعلة ويل، مشيرةً إلى أنه انتهك معايير السلوك التي نصت عليها الأكاديمية من خلال السلوك المسيء والمهدد والإضرار بنزاهة الأكاديمية. 

واعتذر سميث عبر حسابه على إنستجرام من روك والمنظمين، إذ كتب "تصرفي مساء الأحد في حفلة الأوسكار غير مقبول ولا يغتفر". 

لكنّ طالب ممثلون في هولييود، الأكاديمية التي تمنح الجوائز باتخاذ عقوبة في حق الممثل بسبب استخدامه العنف، ما أدّى في رأيهم إلى حجب الانتباه بطريقة غير عادلة عن الفائزين الآخرين في الأمسية.

"صدمة وغضب"

وشددت رسالة وقعها رئيس الأكاديمية ديفيد روبين، ومديرتها العامة داون هادسون، ووجهت إلى الآلاف من أعضاء الأكاديمية على أن "النقل المباشر للاحتفال الرابع والتسعين لتوزيع جوائز الأوسكار الأحد الماضي، كان يفترض أن يشكل احتفاءً بأشخاص كثر قاموا بعمل مذهل خلال العام الماضي". 

وأضافت الرسالة: "نشعر بالصدمة والغضب لأن هذه اللحظات حجبها السلوك غير المقبول والضار لأحد المرشحين على خشبة المسرح".

ونشأت المشكلة عندما تناول روك في دعابته الرأس الحليق لجيدا بينكت سميث، زوجة ويل سميث، المصابة بداء الثعلبة الذي يسبب تساقطاً للشعر سبق لها أن كشفت علناً منذ سنوات أنها تعانيه. 

وما كان من سميث إلّا أن صعد إلى خشبة المسرح وصفع روك على وجهه بقوة، وسط ذهول الجمهور الموجود في القاعة والمشاهدين الذين تابعوا الأمسية من منازلهم. وصاح سميث (53 عاماً) بمقدّم الاحتفال بعدما عاد للجلوس بجانب جادا "دع اسم زوجتي بعيداً من فمك اللعين".

محاولة إبعاد

وقالت الأكاديمية الأربعاء إنه طُلب من ويل سميث مغادرة حفل الأوسكار يوم الأحد بعد ضرب كريس روك لكنه رفض ذلك، وذلك بحسب ما نقلته وكالة "أسوشيتد برس".

ولأن الكثيرين ركزوا على معرفة سبب السماح لسميث بالبقاء جالساً في الصف الأمامي في مسرح دولبي بعد الحادث، أعلنت الأكاديمية الأربعاء أنها حاولت إبعاد الممثل من الجمهور.

وقالت الأكاديمية: "لقد تطورت الأمور بطريقة لم نكن نتوقعها"، مضيفة أنه "طُلب من سميث مغادرة الحفل ورفض ذلك، فإننا ندرك أيضاً أنه كان بإمكاننا التعامل مع الموقف بشكل مختلف".

ووفقاً لـ"أسوشيتد برس"، رفض ممثل للأكاديمية الإدلاء بتفاصيل حول كيفية محاولتها إبعاد ويل سميث من الحفل.

وأكدت الأكاديمية أن سميث لديه الفرصة للدفاع عن نفسه في رد مكتوب قبل أن يجتمع مجلس الإدارة مرة أخرى في 18 أبريل المقبل.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.